على خلفية ارتفاع الإنتاج الأمريكي وتراجع الطلب العالمي، أوبك تتوقع

اتفاق الجزائر مهدد بالفشل.. وتوقعات بانهيار أسعار النفط مرة اخرى في 2018

توقعت أوبك أن يتراجع الطلب العالمي على نفطها العام المقبل، بسبب ارتفاع الإنتاج الأمريكي، ما سيضغط على السوق التي ستسجل فائضا في 2018، على الرغم من تراجع الإنتاج الذي تقوده ”أوبك” وهو ما يهدد بفشل اتفاق خفض الانتاج.

وفي تقرير أوبك الشهري، توقعت ”أوبك” أن يحتاج العالم إلى 32.20 مليون برميل يومياً من الخام الذي ينتجه الأعضاء فيها العام المقبل، بانخفاض 60 ألف برميل يومياً مقارنة بالعام الجاري، في وقت يضخ المنافسون مزيداً من الخام. وأشارت إلى أن إنتاجها قفز في جوان الماضي، إلى مستويات تفوق التوقعات لمتوسط الطلب العالمي على خامها هذه السنة والعام المقبل، ما يعرقل جهود تقليص تخمة المعروض في حال استمرارها، فيما لا يزال المسؤولون في المنظمة متفائلين في شأن الآفاق المستقبلية.

وقال الأمين العام للمنظمة، محمد باركيندو، خلال مؤتمر للقطاع في إسطنبول، لا نزال متفائلين جدا بمساعدة السوق على استعادة توازنها. وأفاد تقرير المنظمة بأن إنتاجها زاد 393 ألف برميل يومياً الشهر الماضي ليصل إلى 32.611 مليون برميل يوميا، وفق بيانات من مصادر ثانوية تستخدمها المنظمة لمراقبة إنتاجها، ويقود ذلك ارتفاعاً في إمدادات نيجيريا وليبيا، فضلاً عن ضخ السعودية والعراق مزيداً من الخام. وتعني بيانات إنتاج ”أوبك”أن مستوى التزام المنظمة تعهدات خفض الإنتاج بلغ 96 في المئة، وقال باركيندو: نحن راضون عن حفاظ أعضاء ”أوبك”على مستوى التزام مرتفع جداً.

وأعلن وزير الطاقة، مصطفى قيتوني، أمس الأول، أن الاجتماع المشترك بين منتجين من ”أوبك” وآخرين مستقلين الذي يعقد في روسيا هذا الشهر، سيناقش وضع السوق فقط ولن يتبنى قرارات. وأكد خلال منتدى دولي للطاقة في إسطنبول، أن قرار خفض الإنتاج العالمي اتخذ بالفعل حتى مارس 2018، مشيراً إلى أن إنتاج الجزائر من الخام يبلغ حالياً 1.7 مليون برميل يومياً، هذه حصتنا ونحن نلتزمها.

وفي أسواق النفط، ارتفعت الأسعار أكثر من واحد في المئة، أمس، لتعزز مكاسب اليوم السابق، إذ خفضت الحكومة الأميركية توقعاتها لإنتاج الخام العام المقبل، إضافة إلى تراجع مخزون الوقود. وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 60 سنتاً أو 1.3 في المئة إلى 48.12 دولار للبرميل. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 68 سنتاً أو 1.5 في المئة إلى 45.72 دولار للبرميل. وازداد الخامان نحو 1.4 في المئة أول من أمس.

وذكر معهد البترول الأمريكي أن مخزون الخام الأمريكي تراجع 8.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في السابع من هذا الشهر إلى 495.6 مليون برميل. وتوقعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، زيادة إنتاج النفط الخام العام المقبل إلى 9.9 مليون برميل يومياً من 9.3 مليون برميل يومياً هذه السنة، بزيادة 570 ألف برميل يومياً.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار