الذهب يرتفع بفعل التوترات العالمية وبيانات التضخم الأمريكية

ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى في شهرين، أمس الأول، محققة مكاسب لليوم الرابع على التوالي مع التماس المستثمرين الملاذ الآمن في ظل تصاعد التوترات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، وتلقى المعدن الأصفر دعما أيضا من بيانات التضخم الأمريكية الضعيفة.

وأصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحذيرا جديدا إلى كوريا الشمالية يوم الجمعة عندما أشار إلى أن الأسلحة الأمريكية جاهزة، في الوقت الذي تتهمه بيونغ يانغ بأنه يدفع شبه الجزيرة الكورية إلى حرب نووية.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1287.91 دولارا للأوقية (الأونصة) ويتجه المعدن النفيس صوب تحقيق أكبر مكسب أسبوعي منذ منتصف شهر أفريل.

وفي وقت سابق من الجلسة سجل الذهب أعلى مستوياته منذ السابع من شهر جوان عند 1291.86 دولار للأوقية.

وزاد الذهب في تسوية العقود الأمريكية الآجلة 0.3 في المئة إلى 1294 دولارا للأوقية. وقد تعزز المخاطر الجيوسياسية الطلب على الأصول التي تعتبر من الاستثمارات الآمنة مثل الذهب.

وأظهرت بيانات، يوم الجمعة، أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة زادت بوتيرة أقل من المتوقعة في شهر جويلية، وهو الأمر الذي وفر أيضا الدعم للمعدن الأصفر. وانخفض مؤشر الدولار إلى أدنى مستوى في أسبوع بعد صدور البيانات الأمريكية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 17.10 دولار للأوقية بعدما سجلت أعلى مستوى لها منذ 14 شهر جوان عند 17.24 دولار للأوقية في الجلسة السابقة. ويتجه المعدن لتحقيق مكاسب أسبوعية بنسبة 5.3 بالمئة، وهي الأكبر من نوعها منذ شهر جويلية 2016.

وزاد البلاتين واحدا بالمئة إلى 986.20 دولارا للأوقية بعدما لامس أعلى مستوياته منذ السادس من مارس عند 991.50 دولار للأوقية. وصعد المعدن نحو 2.8 بالمئة منذ بداية الأسبوع.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار