تخصيص 790 مليون لدعم الحرفيين والصناعة التقليدية

أسواق خاصة ببيع المنتجات الحرفية في الجزائر .. قريبا

أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية، حسن مرموري، أنه تم توزيع 790 مليون دج من صندوق الدعم المباشر لفائدة الحرفيين، وذلك لترقية وتحسين الصناعة التقليدية التي تساهم في خلق مناصب الشغل وتحقيق التنمية الاقتصادية. وشدد الوزير في تصريح صحفي أدلى به عقب إشرافه على افتتاح الصالون الرابع للصناعة التقليدية الذي تنظمه الغرفة الصناعة التقليدية لولاية الجزائر، أمس،الأول، على أهمية تشجيع وتدعيم الصناعة التقليدية، وذلك ببذل مجهودات جبارة لترقية هذا المنتوج التقليدي الذي يعبر عن ذاكرة الأمة ورموزها الثقافية والحضارية والتاريخية.

وذكر في نفس الوقت بكل الجهود التي ما فتئت تبذلها السلطات العمومية للرفع من مستوى الصناعة التقليدية والحرف، مشيرا إلى أن ”1553حرفي استفادوا من تكوين في مجال التسيير والتصاميم لترقية جودة المنتوج وتكييفه مع متطلبات الزبائن”.

كما تم، يضيف مرموري، توزيع 741 محل على الحرفيين على المستوى الوطني لتسهيل مهمة بيع وتسويق وصنع المنتوجات الحرفية، مذكرا في نفس الوقت بالمشاكل التي تواجه الحرفيين في مجال التسويق لحد الآن.

وفي هذا الإطار، ألح الوزير على مشاركة الحرفيين في مختلف المعارض الدولية والوطنية لتسويق والترويج للمنتوج الحرفي، مشيرا إلى أنه يتم حاليا التفكير في ”إنشاء أسواق خاصة ببيع هذه المنتوجات الحرفية قريبا”.

وبخصوص اختيار الكثير من الجزائريين قضاء عطلهم خارج الوطن، قال الوزير ”أن كل مواطن له الحق في اختيار المقصد السياحي الذي ينوي قضاء عطلته الصيفية به”، إلا أنه أكد في نفس الوقت بأن الكثير من الفنادق الوطنية والشواطئ الجزائرية بالولايات الساحلية عرفت خلال هذا الموسم اكتظاظا لا مثيل له من المصطافين رغم عدم وجود تكافؤ بين الطلب والعرض بسبب نقص مراكز الإيواء.

وبخصوص السياحة الصحراوية أعلن المسؤول الأول عن القطاع أنه تم تنصيب لجنة قطاعية على مستوى وزارة السياحة والصناعة التقليدية للتحضير الجيد لهذا الموسم الذي يميل إليه الكثير من السياح لاسيما الأجانب منهم.

 

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار