تحركات لمسؤولي الطاقة في الجزائر للاستحواذ على سوق أمريكا اللاتينية

أزمة أمريكا و فنزويلا.. فرصة سوناطراك الذهبية للرفع من صادراتها النفطية

 l تنافس محموم بين الجزائر ونيجيريا.. وكراكاس تلعب على وتر الأسعار

تتوفر أمام العملاق النفطي الجزائري سوناطراك فرصة ذهبية لزيادة حصة صادراته من البترول، من خلال اقتحام السوق الفنزويلية، بعد توتر العلاقات بين واشنطن وفنزويلا، خاصة بعد أن عبرت كراكاس عن استعدادها لدراسة إمكانية استيراد النفط الجزائري أو النيجيري، ليباشر مسؤولو قطاع الطاقة في الجزائر مفاوضاتهم على أعلى مستوى مع الأطراف الفنزويلية لتحديد إمكانية تجسيد ذلك.

ومن المزمع أن تتحرك وزارة الطاقة وعلى رأسها وزير الطاقة ومسؤولو شركة سوناطراك، خلال الأيام القليلة المقبلة، للفوز بالسوق الفنزويلية، إذ تمثل فرصة ذهبية وسط توتر السوق العالمية وأزمة النفط. وقد كشفت وكالة الطاقة الدولية، في تقريرها الشهري الصادر أمس، إن واشنطن تدرس فرض عقوبات على فنزويلا تشمل حظر صادرات أمريكية بنحو 100 ألف برميل من الخام الخفيف ومنتجات التكرير لها. وقالت الوكالة إن ذلك قد يزيد التكلفة التشغيلية للإنتاج والتي تقدر بنحو 30 دولار للبرميل، إذ ستضطر كراكاس في تلك الحالة للبحث عن موردين أبعد كبديل ربما من نيجيريا أو الجزائر، مع العلم أن الأسعار سيكون معيار اختيار المورد. وأضافت أن من شأن ذلك الإجراء تقليص الإنتاج من حزام أورينوكو، حيث سيحرم المنطقة من مصدر مهم للخام الخفيف الذي يستخدم لتخفيف الخام الثقيل جدا الذي تنتجه. من جهته، كشف بنك الاستثمار باركليز أن أسعار النفط قد تشهد تصحيحا نزوليا في الربع الحالي، لأن العوامل التي دعمت الأسعار في شهر جويلية لن تستمر، ومن بينها ظروف الاقتصاد الكلي المواتية والنمو الموسمي للاستهلاك وانخفاض المخزونات والاضطرابات الجيوسياسية. وحسب ما نقلته وكالة رويترز، ذكر بنك الاستثمار في مذكرة أن موجة الصعود التي شهدتها الأسعار في الآونة الأخيرة ترجع إلى تقلص مراكز البيع لا إلى دخول مراكز شراء جديدة للسوق، وأضاف البنك ”العوامل الأساسية تظل غير مستقرة هذا الربع، لذا نرى أن أي صعود يأتي قبل أن تشهد المخزونات مزيدا من الانخفاضات الجوهرية لن يدوم طويلا”. وأبقى البنك على توقعاته لخام برنت في الربع الثالث عند 49 دولارا للبرميل. لكن إذا شهد الربع الأخير عوامل مثل استمرار انخفاض المخزونات وانضباط أوبك في مستويات الإنتاج وتراجع إنتاج فنزويلا، فإن أسعار برنت قد ترتفع إلى 54 دولارا للبرميل. ويتوقع البنك أن يبلغ متوسط سعر برنت 52 دولارا للبرميل وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 49 دولارا للبرميل في عامي 2017 و2018.

التعليقات

(3 )

1 | RIFI | Nederland 2017/08/13
voila les bonnes relations entre le venzwela et l,algerie ! au moment que ce pays venzwela soufre ,et que l,algerie peu étre a ces cotés [ L,ALGERIE PROCLAME L,AUGMENTATION DE CES BRUTTES ] QUEL MALHEUR ? BREF le malheur des uns c,est le bonheur des autres .
0
2 | med | sud 2017/08/13
مافائدة الزيادة حتى وان تضاعف سيدهب الى جيوب المافيا المال والشعب يبفى كما هوا يقتات من القمامة وصل ال150 دولار ولم يضهر شيء من الاجسن ان يبقى في باطن الارض ولا المفسدين
0
hassan
2017/08/13
allez y exploitez les faiblesses du peuple venezulien pour vous enrichir sur son dos. Ah ! l'algerie , que des slogans creux. quand il s'agit du fric, de ses intérêts etroits vous etes prêt a marcher sur tout, rien ne compte plus pour vous, au diable tout le monde. En fait c'est comprehensible. Vous avez compris pourquoi ?ou vous voulez que je vous fasse un dessin
0

المزيد من الأخبار

المزيد من "الثقافة"

وزارة الثقافة تعلن عن إطلاق مسابقة ”جائزة علي معاشي” لرئيس الجمهورية للمبدعين الشباب

وزارة الثقافة تعلن عن إطلاق مسابقة ”جائزة علي معاشي” لرئيس الجمهورية للمبدعين الشباب

أعلنت وزارة الثقافة الجزائرية، أمس، عن إطلاق مسابقة لنيل ”جائزة علي معاشي” لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للمبدعين الشباب، وهذا عبر بيان للوزارة. ودعت وزارة الثقافة

s="album-slider-wrapper">

الأخبار بالصوّر

المزيد من الألبومات