بهدف المساهمة في تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني

قريبا.. قطب تنافسي في قطاع الصناعات الغذائية بمنطقة المتيجة

تنظم وزارة الصناعة والمناجم اليوم في جامعة سعد دحلب بالبليدة، ملتقى لإطلاق القطب التنافسي للصناعات الغذائية بمنطقة المتيجة. واعتبرت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني أن هذه العملية النموذجية التي ستتبعها مشاريع مماثلة في شعب مختلفة بمثابة فضاء للتشاور والتبادل بين الفاعلين الناشطين في مجالات الصناعة والفلاحة والبحث والتكوين”.

وتهدف الوزارة من خلال هذه المبادرة إلى تشجيع مشاركة هؤلاء الفاعلين ”بطريقة فعالة” في تطوير الصناعة الغذائية في الجزائر والمساهمة في تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني حسب نفس المصدر. وسيتشكل هذا القطب أساسا من مصنعين للمنتجات الزراعية الغذائية ومنتجين فلاحيين وهيئات دعم الاستثمار والابتكار والمركز التقني للصناعات الغذائية والجامعات ومراكز البحث والتكوين في مجال الصناعات الزراعية - الغذائية.

”ويندرج إطلاق هذا القطب التنافسي في إطار الجهود المبذولة من طرف وزارة الصناعة والمناجم، وكذا كل الأطراف الفاعلة لاستحداث ديناميكية إقليمية حقيقية تتماشى مع برنامج الحكومة” تضيف الوزارة.

ويعد إنشاء الأقطاب التنافسية من ضمن أهداف التوأمة المؤسساتية بين الجزائر والاتحاد الأوروبي في إطار برنامج دعم تنفيذ اتفاق الشراكة - الرامية إلى مرافقة وزارة الصناعة والمناجم في استراتيجيتها في مجال الابتكار الصناعي. وتجمع الأقطاب التنافسية في إقليم محدد كبرى المجمعات ومخابر البحث والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمستثمرين حول نشاط موحد بهدف رفع تنافسية الاقتصاد وخلق مناصب الشغل وتقريب البحث بين القطاع العام والخاص وكذا بين السلطات العمومية والفاعلين الاقتصاديين.

وسيعرف هذا الملتقى المنظم بالتعاون مع نادي المقاولين والصناعيين للمتيجة حضور أزيد من 200 مشارك يمثلون قطاعات البحث والتكوين والصناعات الغذائية.

وسيقوم خبراء جزائريون وأوروبيون، خلال هذا الملتقى بتقديم عدة مداخلات حول دور وتسيير وتمويل مثل هذه الأقطاب إضافة إلى عرض تجارب الدول الأخرى في هذا المجال.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار