قاموا بـ 80 ألف محاولة دفع عن طريق النت منذ إطلاق الخدمة في 2016

الجزائريون يجرون 10 آلاف عملية دفع إلكتروني شهريا

 l الحكومة تجند البنوك لإقناع التجار بضرورة استبدال النقود بالبطاقات البنكية في معاملات البيع

كشف، أمس، رئيس الجمعية المهنية للبنوك، بوعلام جبار، عن قيام الجزائريين بـ 80 ألف محاولة دفع الكتروني منذ إطلاق الخدمة في 2016، فضلا عن تسجيل 10 آلاف عملية دفع إلكتروني فعليا في الشهر.

أكد رئيس الجمعية المهنية للبنوك، أمس، على هامش الملتقى الثاني ”الجزائري الفرنسي” حول النقد وأنظمة الدفع الإلكتروني الذي احتضنه فندق الأوراسي بالعاصمة، والمنظم من قبل سفارة فرنسا بالجزائر، عن تحقيق تطورات كبيرة على الساحة المصرفية بإطلاق خدمة الدفع عن طريق الأنترنت في 2016 بصفة رسمية، مشيرا أن الساحة المصرفية اليوم تحصي أزيد من 20 متعاملا ممن يستعملون هذه الخدمة الحديثة للدفع عن طريق النت من بينهم شركة سونلغاز، شركة توزيع المياه، متعاملو الهاتف النقال، شركات التأمين، فضلا عن البنوك العمومية والخاصة التي تمنح هذه الخدمة لزبائنها، مضيفا في ذات الصدد ”نطمح لتطوير خدمة الدفع الإلكتروني أكثر بغية الوصول إلى التجارة الإلكترونية، وهذا متوقف على بعث قانون التجارة الإلكترونية الذي لا يزال محل نقاش وبحث على مستوى الحكومة”.

ونوه جبار في ذات السياق بأن الساحة المصرفية بالجزائر تعمل بجد من أجل تنويع وتطوير الدفع الجواري عن طريق إقناع التجار بالحصول على نهائيات الدفع الإلكتروني ”تي بي أو”، ما سيسمح لأي مواطن حامل لبطاقة بنكية بأن يدفع ثمن مقتنايته عن طريق هذه النهائيات، تماشيا مع ما يتم تحقيقه عبر دول العالم، مشيرا إلى توزيع أزيد من 12 ألف جهاز دفع ”تي بي أو” على التجار مع تسطير هدف مضاعفة هذا العدد، إذ تعمل البنوك في هذا الإطار.

وكشف ذات المسؤول عن قيام البنوك العمومية بإنشاء شركة عمومية جديدة متخصصة في تطوير الدفع الآلي لتحقيق هدف توزيع أكبر عدد من أجهزة الدفع ”تي بي أو” على أكبر عدد من التجار.

توزيع مليون و نصف بطاقة تسديد إلكتروني.. وتحويل البطاقات البريدية للدفع قريبا

وعن شركة ساتيم التي تقوم بتطوير عملية الدفع الإلكتروني في الجزائر، صرح جبار أن هذه الأخيرة تعمل على تطوير نظامها المعلوماتي لتستوعب وتستقطب أكبر عدد من المتعاملين، قائلا ”نعمل على أن تكون متعاملا حتى في بطاقات الدفع الخارجية على غرار بطاقة فيزا وماستر كارد وعن قريب ستكون ساتيم متعاملا رسميا في هذا المجال، وبالتالي البنوك العمومية يمكنهم المرور على ساتيم في تعاملاتهم مع الخارج عند استخدامهم لبطاقات فيزا وماستر كارد”.

وفي رده على سؤال حول تطور عملية الدفع الإلكتروني في الجزائر، قال جبار أنها في تطور من خلال تسجيل أكثر من 10 آلاف عملية دفع شهريا فضلا عن توزيع  أكثر من مليون و500 ألف بطاقة، في انتظار بطاقات بريد الجزائر لتتحول تدريجيا إلى بطاقات دفع، ما سسيهم في مضاعفة عدد البطاقات.

التعليقات

(1 )

1 | massinissa | seychelles 2017/09/12
banks de abou jahl hahaha les banks et largent dinars au tempe de cave et de pierres.....la honte pour ce pays.. et ses banques et sa monnie meme un bureau de change .el hchouma memes la monnie des papapiers qui pie tres mauvais et tes sales
0

المزيد من الأخبار