المدير العام لشركة “دانون جرجرة الجزائر” لـ”الفجر”

“هدفنا هو مساعدة مربي الأبقار لتطوير شعبة الحليب خلال 2010”


صرح المدير العام لشركة دانون جرجرة الجزائر، جون إيفس بروسي، أن هدف الشركة الأساسي للعام الجاري هو تطوير فرع الحليب من خلال تبني نشاط نحو 600 مرب للأبقار، أي أكثـر من 5 آلاف بقرة حلوب عبر 12 ولاية، وذلك بهدف توفير مادة الحليب الأساسية بشكل يساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي

 وأضاف بروس في تصريح خص به “الفجر” أن الشركة توظف 40 شابا يعملون يوميا على نقل نحو 70 ألف لتر من الحليب، لتأتي بعدها عملية المراقبة من طرف أعوان “دانون” وجمعها في المراكز المخصصة، لتتم بعدها عملية البسترة لصناعة أجود مشتقات الألبان. وأشار نفس المسؤول أنه يسعى منذ توليه قيادة الشركة إلى تطوير سلسة الإنتاج لتنويع المنتجات مع الحرص على ضمان الجودة التي تعد العملة الأساسية لكسب الزبون والرفع من حصة دانون في السوق الجزائرية للألبان ومشتقاتها والتي تقدر حاليا بنحو 30 بالمائة.

وعن استثمارات “دانون” في الجزائر، أوضح بروسي أن أهم استثماراتها تتمثل في مصنع “أقبو” الذي يشغل أكثـر من 900 عامل يحرصون على تقديم أحسن المنتجات لزبائنها والعمل على المساهمة في تطوير الاقتصاد الوطني، في إشارة منه إلى تقليص كمية بودرة الحليب المستوردة من الخارج بأكثـر من ألف و800 طن قيمتها تتجاوز 800 مليون دينار، وتم تخصيص هذا الغلاف المالي لتربية الأبقار ومساعدة المربين لتطوير هذه الشعبة الحيوية. وبخصوص مبيعات دانون في السوق الجزائرية، أكد مسؤولها الأول أنها جدة مرضية وتحقق الأهداف المسطرة من طرف مديرية التسويق، بالنظر إلى المنافسة القوية التي تعرفها سوق الألبان ومشتقاتها خلال الـ5 سنوات الأخيرة لتلبية أذواق الزبائن، ويسجل ياغورت “يومي” أعلى المبيعات كونه يناسب مختلف الأذواق بنكهاته اللذيذة.

وتابع بروسي على هامش الندوة الصحفية التي نشطها بملعب “القليعة” بمناسبة دورة كأس دانون 2010 أن دانون جرجرة الجزائر هي شركة جزائرية بنسبة 100 بالمائة تسعى إلى الاستثمار وتوظيف الكفاءات الوطنية، والدليل حرصها على تقلص عدد الموظفين الأجانب الذي لا يتجاوز 10 موظفين، اضطرت الشركة لتوظيفهم للاستفادة من خبراتهم في التسيير والتسويق.

 راضية. ت

التعليقات (0 تعليقات سابقة) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك