الأمم المتحدة تدين الهجوم الإرهابي وتدعو إلى تقديم الجناة أمام العدالة

الإمارات تعلن إصابة سفيرها ومقتل عدد من مسؤوليها باعتداء في قندهارالأفغانية

أعلنت الإمارات عن مقتل خمسة من مسؤوليها وإصابة سفيرها لدى جمهورية أفغانستان جمعة محمد عبدالله الكعبي وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين كانوا برفقته، في اعتداء إرهابي على دار الضيافة لوالي قندهار، شرق البلاد. وقالت وكالة الأنباء الرسمية أنّ زيارة الكعبي إلى قندهار تأتي،  في مهمة إنسانية ضمن برنامج إماراتي لدعم التعليم في أفغانستان. وأعلنت الخارجية الإماراتية تشكيل غرفة العمليات الخاصة بالاشتراك مع القوات المسلحة والجهات المعنية بالدولة والحكومة الأفغانية  لمتابعتها  تطورات عملية الاعتداء.

ونعى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس البلاد شهداء الإمارات، وأمر في بيان لوزارة شؤون الرئاسة صدر أمس، بتنكيس الأعلام في جميع الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية في جميع أرجاء الدولة لمدة ثلاثة أيام.

ومن جهته أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الاعتداء الإرهابي والذي نجم عنه إصابة سفير الإمارات لدى جمهورية أفغانستان الإسلامية وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته ووصفه بأنه ”عمل إرهابي جبان يتنافى مع القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية كافة”.

كما أدانت الأمم المتحدة أمس الهجمات التي استهدفت دار الضيافة لوالي مقاطعة قندهار ومنطقة مقر البرلمان في العاصمة الأفغانية كابول. وقال مكتب الناطق الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة في بيان له إن هذه الهجمات الدنيئة أسفرت عن إصابة سفير دولة الإمارات لدى أفغانستان ومحافظ قندهار.. فضلا عن مقتل العشرات بينهم إماراتيون مكلفون بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في جمهورية أفغانستان. وعبر البيان عن أصدق تعازي الأمم المتحدة لأسر الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين. 

وأعرب عن تضامن المنظمة الدولية مع حكومتي دولة الإمارات وجمهورية أفغانستان وشعبيهما، مشددا على دعوتها لتقديم المسؤولين عن هذا الهجوم إلى العدالة.  كما اعتبرت الأمم المتحدة في بيانها الهجمات العشوائية التي تستهدف المدنيين بمن في ذلك المبعوثون الدبلوماسيون، بمثابة انتهاكات لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي ولا يمكن تبريرها على الإطلاق. 

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار