هيلاري كلينتون تطلق حركة ”معا إلى الأمام” لمناهضة سياسات ترامب

أعلنت المرشحة الديمقراطية الخاسرة في انتخابات الرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون، أنها أطلقت حركة سياسية جديدة تحت مسمى ”معا إلى الأمام” لدعم الالتزام السياسي، وتشجيع الأمريكيين على المشاركة في السياسة ودعم الجماعات التي تعارض سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وكتبت كلينتون في حسابهما بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: ”في الأشهر الأخيرة، فكرت، قضيت وقتا مع العائلة، ونعم، لقد مشيت في الغابة ”، مضيفة ”نُطلق إلى الأمام معا لتشجيع الأشخاص على المشاركة، على تنظيم أنفسهم، وحتى على أن يكونوا مرشحين”. وعلى الموقع الإلكتروني للمنظمة، إضافة إلى وجود دعوة لجمع التبرعات، نُشرت رسالة تحدثت عن الأهداف وعن ”66 مليون” صوت حصلت عليها كلينتون في مواجهة ترامب في نوفمبر الماضي (حصلت في الواقع على 65.8 مليون صوت). وجاء في الرسالة ”خلال الأشهر الأخيرة، رأينا ما هو ممكن عندما يجتمع الناس للتصدي المضايقات والكراهية والانقسامات، وللدفاع عن أمريكا أكثر عدلا وجامعة بشكل أكبر”. ودعت المواطنين إلى التعبئة في 2017 و2018 و2020 وأبعد من ذلك. وأشارت المرشحة الديمقراطية السابقة إلى خمس جماعات على وجه التحديد ستدعمها الحركة الجديدة ومن بينها منظمة ”إنديفيزيبل” التي هدفها المعلن هو ”مقاومة ترامب”. وأشادت كلينتون في سلسلة تغريدات، بعمل العديد من المنظمات التي تكافح التمييز أو تساعد ديمقراطيين على الترشح إلى الانتخابات. وقالت كلينتون في رسالة بريد إلكتروني وجهتها لأنصارها يوم الاثنين: ”في بعض الحالات سنقوم بتوفير تمويلات مباشرة إلى تلك المنظمات”. وأضافت: ”بالنسبة لمنظمات أخرى، سنعمل على توسيع أعمالها ونبذل قصارى جهدنا من أجل مساعدتها على زيادة جمهورها وتوسيع نطاقها”. وستُجرى الانتخابات الأمريكية المقبلة خلال العام 2020.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار