متفرقات

واشنطن تصدر تعليمات جديدة لشركات الطيران حول العالم

قالت إدارة أمن النقل الأمريكية، مساء الجمعة، إن وزارة الأمن الداخلي أصدرت تعليمات معدّلة إلى خطوط الطيران حول العالم، في استجابة لطلبات بتوضيح إجراءات أمن الطيران التي من المقرر بدء تنفيذها الأسبوع المقبل. وقال جيمس جريجوري، المتحدث باسم الإدارة التابعة لوزارة الأمن الداخلي، ”هذا التحديث سيعزز أمن الطيران العالمي ويعد دليلا على التزامنا المشترك برفع كفاءة الأسس المعتمدة”. وقال مسؤول في إحدى شركات الطيران، طلب عدم ذكر اسمه، إن التعليمات الجديدة تعطي خطوط الطيران المزيد من المرونة ووقتا إضافيا للحصول على معدات الكشف عن المتفجرات. وأوضح مسؤولون من إدارة أمن النقل إن التعليمات الجديدة تشمل تعديلات فنية لكنهم رفضوا نشر نصها. وكانت شركات طيران أوروبية تسعى من أجل تعديلات من أجل الوفاء بالمعايير الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ في 19 جويلية المقبل. وتشمل المتطلبات الجديدة تعزيز فحص الركاب في المطارات الأجنبية وزيادة إجراءات الأمن المتبعة حول الطائرات ومناطق وجود الركاب وتوسيع الفحص باستخدام الكلاب. وكان وزير الأمن الداخلي الأمريكي، جون كيلي، كشف في 28 جوان الماضي، عن إجراءات أمنية معززة لكل الرحلات الأجنبية الوافدة إلى الولايات المتحدة، قال مسؤولون إنها تهدف لإنهاء الحظر المحدود على حمل أجهزة الكمبيوتر المحمول داخل مقصورات الركاب والحيلولة دون توسيع الحظر ليشمل مطارات أخرى. وفرضت وزارة الأمن الداخلي هذا الحظر في مارس الماضي على تسع شركات طيران أغلبها من الشرق الأوسط ضمن إجراءات أمريكية لمواجهة تهديدات باحتمال وضع متفجرات في أجهزة كمبيوتر محمولة وغيرها من الأجهزة. ورفعت الوزارة الحظر عن رحلات الخطوط الجوية المغربية من مطار محمد الخامس الدولي في الدار البيضاء يوم الخميس، لتبقى الخطوط السعودية وحدها تحت الحظر. 

 

غامبيا تحقق في اتهام رئيسها السابق بسرقة 50 مليون دولار

كلّف الرئيس الغامبي، أداما بارو، لجنة خاصة للتحقيق في اتهام رئيس البلاد السابق، يحيى جامع، بسرقة 50 مليون دولار. ويواجه جامع اتهاما بسرقة ملايين الدولارات من أموال الدولة قبل فراره إلى منفاه. وقال بارو، خلال مؤتمر لتحديد أسماء أعضاء اللجنة، إن (اللجنة) ”كُلفت بالتحقيق في إدارة بعض المشاريع العامة، إضافة إلى الممتلكات والمعاملات المالية للرئيس السابق، يحيى جامع، وعدد من مساعديه ”. وقال المدعي العام الغامبي، أبوبكر تامبادو، الذي يشغل كذلك منصب وزير العدل، إن جميع ”الجلسات ستكون علنية خلال عمل اللجنة الذي سوف يستغرق ثلاثة أشهر”. وأضاف أنه بنهاية المدة ستقدم نتائج اللجنة إلى الرئيس. وقال تامبادو إن الخطوة ”ليست تصفية حسابات”، وشدد على استقلالية اللجنة التي تبدأ عملها بعد شهرين تقريبا من تجميد أصول جامع في البلاد. وسيرأس اللجنة المحامي البارز، سوراتا سيميجا جانه، الذي أوضح أن اللجنة ليس لديها أي اختصاص قانوني لعقد محاكمة جنائية. لكنه أضاف أن اللجنة ”مفوّضة بموجب القانون بإصدار أوامر والخروج بنتائج وتوصيات قد تقيد حقوق الفرد وامتيازاته”. وفي ماي الماضي، اتهم وزير العدل في غامبيا جامع بنهب خزائن الدولة قبل فراره إلى منفاه في غينيا الاستوائية في يناير بعد 22 عاما أمضاها في حكم البلاد، وتعهد بتتبع حركة الأموال. وأدار الرئيس السابق نشاطات عديدة في البلاد بداية من المخابز حتى المزارع الحيوانية. ولم يغادر جامع منصبه سوى بعد تهديد دول مجموعة غرب إفريقيا ”إكواس” بالتدخل العسكري، ورفض يحيى جامع التخلي عن السلطة والإقرار بهزيمته، بعد خسارته في الانتخابات الرئاسية في شهر ديسمبر الماضي أمام بارو.

 

مقتل شخص هاجم  ركابا بإحدى محطات مترو طهران

ذكرت وسائل إعلام إيرانية، صباح أمس، عن إطلاق نار في إحدى محطات مترو طهران، واعتقال رجال الشرطة، لشخص هاجم  الركاب محطة ”شهر ري”. واأعلن مساعد حاكم مدينة ري جنوب طهران عن مقتل منفذ الهجوم إثر اشتباك مع الشرطة، وذلك بعد أن أقدم على الاعتداء بالسلاح الأبيض على المسافرين. وأفيد أنّ مساعد حاكم مدينة ري جنوب طهران هادي تمهيدي لفت إلى أنّ أربعيني هاجم رجل دين وطعنه بالسلاح الأبيض بعد مشادة كلامية جرت بينهما، الأمر الذي استدعى تدخل الشرطة فورا. وذكرت شرطة طهران في تقرير لها أن رجال الأمن وجهوا للرجل المهاجم عدة تحذيرات، ولكن المهاجم اعتدى على رجل أمن وأصابه بجروح، الأمر الذي أجبر الشرطة على إطلاق النار صوب قدمي المهاجم. وأضافت الشرطة أنه بعد إطلاق النار على المهاجم وتم اعتقاله ولكنه توفي إثر هذه الضربة وهو في طريقه إلى المستشفى. ونقلت وكالة تسنيم، شبه الرسمية، عن مساعد حاكم مدينة ري جنوب طهران أنه ”إثر هذه الحادثة أصيب أربعة أشخاص بجروح وتم نقلهم فورا إلى المشفى وهم الآن يخضعون للعلاج اللازم”. 

 

السلطات المصرية تحدد جنسية القتيلتين في هجوم الغردقة

أكدت وزارة الخارجية الألمانية، أمس السبت، أن المرأتين اللتين قتلتا في هجوم بالسكين في منتجع سياحي في الغردقة شرق مصر، من جنسية ألمانية. وقالت متحدثة باسم الوزارة في بيان ”نؤكد بأسف شديد أن سائحتين ألمانيتين قتلتا في هجوم الغردقة”. وقتلت السائحتان بحادث طعن أسفر عن إصابة 4 أخريات، أثناء وجودهن على شاطئ أحد الفنادق في مدينة الغردقة، يوم الجمعة. وأعلنت وزارة الداخلية المصرية أنها اعتقلت منفذ الهجوم، وأشارت التحريات المبدئية إلى أنه تسلل لشاطئ أحد الفنادق السياحية عبر السباحة من خلال شاطئ عام مجاور. وقال مصدر أمني مصري إن مرتكب الهجوم مواطن مصري من منطقة كفر الشيخ، يدعى عبد الرحمن شمس الدين. وأكد المصدر أن الجاني يبلغ من العمر 28 عاما، وقد تم القبض عليه ويجري حاليا التحقيق معه لمعرفة تفاصيل وملابسات الحادث. وكانت أنباء أولية ترددت عن أن القتيلتين من جنسية أوكرانية. من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، مساء الجمعة، أنه من غير المستبعد وجود قتلى ألمان بين ضحايا الهجوم الذي نفذه شخص بسكين اليوم في الغردقة. وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية: ”ليس لدينا بعد يقين حول هذا الموضوع”. وأوضح المتحدث أن الهجوم أسفر عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة عدة أشخاص آخرين. وأضاف ”نحن ندين بأشد العبارات هذ العمل الجبان والخسيس الذي يبدو أنه موجها بالتحديد لسائحين كانوا يرغبون فقط في قضاء وقت للاستجمام والاسترخاء على البحر”. 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار