متفرقات

”قادمون يانينوى”: ”قضينا على أكثر من 20 ألف داعشي في الموصل وتلعفر ستكون آخر عملياتنا”

أعلن الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله قائد عمليات ”قادمون يانينوى” أنّ الحملة العسكرية لاستعادة الموصل كبّدت تنظيم ”داعش” الإرهابي أكثر من 25 ألف عنصر”، بينهم أكثر من 450 انتحاريا، قتلوا  في معارك تحرير الموصل، التي دامت تسعة أشهر، مؤكدا على أنّ المرحلة الرابعة من العمليات ستنطلق قريباً لتحرير قضاء تلعفر وبعض المناطق لاستكمال تحرير المحافظة بشكل كامل.. وأضاف يار الله، يوم أمس، في إيجاز عسكري حول عملية تحرير مدينة الموصل، أن القوات المشاركة في تحرير المدينة، تمكنت أيضا من تدمير 1247 سيارة مفخخة، وإسقاط 130 طائرة مُسيرة للتنظيم، وتدمير أكثر من 1500 عجلة مختلفة للمسلحين. وتابع: ”معارك تحرير الجانبين الغربي والشرقي من الموصل استمرت نحو 9 أشهر، بمشاركة أكثر من 100 ألف مقاتل من الجيش، والشرطة الاتحادية، ومكافحة الإرهاب، والحشد الشعبي”. وأوضح أن معارك الجانب الشرقي استمرت 101 يوم، فيما استمرت معارك الجانب الغربي 142 يوما. وبسط داعش سيطرته على الموصل ثاني كبرى مدن العراق، عقب هزيمة القوات العراقية في 10 جوان 2014، خلال حكومة نوري المالكي السابقة، وأعلن زعيم داعش أبو بكر البغدادي الخلافة لدولته المزعومة في خطبة له من جامع النوري ثاني أقدم المساجد بعد المسجد الأموي. وتابع الفريق يارالله القول بأن عدد القوات العراقية التي شاركت بتحرير مدينة الموصل بلغت نحو 100 الف جندي يمثلون قوات الجيش والشرطة الاتحادية وقوات النخبة من جهاز مكافحة الإرهاب، إذ أسقطت خلال تسعة أشهر نحو 130 طائرة مسيرة تابعة لعصابات داعش. واستخدم داعش طائرات موجهة فوق القطعات العراقية لمعرفة طبيعة تحركاتها، فضلا عن معرفة تواجد القادة العسكريين واستهدافهم بالقصف المدفعي والصواريخ. وكانت معركة استعادة الموصل بدأت في 17 تشرين الثاني 2016، فيما بدأت معركة استعادة الجانب الأيمن للموصل في 19 فبراير 2017 وانتهت في 11 جويلية الحالي.

 

هلاك 22 شخصا في حريق مبنى سكني شرق الصين

ذكرت وسائل إعلام صينية رسمية أنّ 22 شخصا لقوا مصرعهم، فيما أصيب ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص بجروح متفاوتة، إثر اندلاع حريق في مبنى سكني بمدينة في شرق الصين. وقال التلفزيون المركزي الصيني أن الحريق اندلع حوالي الساعة الرابعة والنصف صباح أمس الأحد بالتوقيت المحلي في مبنى سكني مكون من طابقين في مدينة تشانجشو بالقرب من سوتشو. وقالت مصادر محلية إنّ 20 شخصا كانوا يقطنون المبنى. وأفيد أنه تمت السيطرة على الحريق وأنّ السلطات فتحت تحقيقا للكشف عن أسباب المأساة.

 

ترامب يقترح فكرة ”مجنونة” لبناء الجدار العازل مع المكسيك

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى بناء جدار زجاجي على الحدود بين الولايات المتحدة وجارتها الجنوبية المكسيك، كي يتسنى لحرس الحدود الأمريكيين رؤية مهربي المخدرات  على الجانب المكسيكي من خلاله. وأقرّ ترامب في تصريحات للصحفيين على متن طائرته الخاصة وهو في طريقه إلى باريس، بأن فكرته ”مجنونة”. وقال: ”أحد الصفات المطلوبة في الجدار أن يكون شفافا. يجب أن ترى من خلاله ما الذي يوجد في الجانب الآخر”. وتابع الرئيس الأمريكي قائلا: ”سأعطيك مثالا، عندما يلقي مهربون أكياسا كبيرة من المخدرات (من الأراضي المكسيكية)، فإنك لا تراهم. الفكرة تبدو مجنونة. أنت تريد الشفافية عبر هذا الجدار لكن بتصميم فريد”. وكان ترامب وقّع في يناير الماضي، مرسوما تنفيذيا لبناء جدار على امتداد الحدود الجنوبية للولايات المتحدة مع المكسيك، والذي كان في مقدمة وعوده خلال حملته الانتخابية. وسبق أن قدر ترامب أن بناء الجدار سيكلف نحو 8 مليارات دولار، وأنه سيأخذ ”أعباء بناء الجدار التي تحتاج إلى موافقة الكونغرس عليها من المكسيك”. كما أصدر أمرا بتجريد المدن الأمريكية التي توفر ملاذات للمهاجرين الذين لا يحملون وثائق قانونية من التمويل المقدم إليها.

 

زلزال قوته 5.3 يضرب جزيرة كريت اليونانية

ضرب زلزال بلغت شدّته 5.3 درجات على مقياس ريختر جزيرة كريت اليونانية مساء السبت. وأوضح معهد أثينا للديناميكية الجيولوجية ”أن الزلزال وقع قبالة الساحل الجنوبي لجزيرة كريت، وعلى عمق عشرة كيلومترات”. وأوضح المعهد ”أن مركز الزلزال يقع بالقرب من بلدة ايرابيترا الساحلية، وعلى بعد حوالى 60 كيلومترا جنوب شرق مدينة هيراكليون أكبر مدن الجزيرة”، فيما لم ترد على الفور انباء عن وقوع ضحايا أو أضرار. ووقعت ثلاث هزات ارتدادية، بلغت قوة كل منها 3.5 درجة في أعقاب نصف ساعة من وقوع الزلزال الرئيسي. وتعتبر جزيرة كريت أكبر الجزر اليونانية وخامس أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط. وتعرف منطقة  سلسلة جبال كريت-رودس، نشاطا زلزاليا بسبب تلاقي الصفائح التكتونية الإفريقية مع الصفائح الأورو آسيوية. وتمثّل جزيرة كريت بالنسبة لليونان قيمة حضارية وتاريخية كبيرة جداً، فهي الجزيرة الأهم لليونان من الناحية التاريخية والحضارية.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار