إجراءات لصرف الشطر الثاني من مستحقات الأساتذة قبل رمضان المقبل

بن بوزيد يعلّق عطل الإداريين تحسبا لتنظيم أول مسابقات التوظيف قبل الدخول المدرسي


 

وجهت وزارة التربية الوطنية تعليمات لمدراء التربية المنتشرة عبر الوطن بتعليق عطل الطاقم الإداري، وعدم السماح بمغادرة مناصب عملهم تحسبا لمسابقات التوظيف التي ستنظم ولأول مرة قبل الدخول المدرسي، أي في شهر أوت المقبل، كما اتخذت الوزارة  في الوقت ذاته كل الإجراءات من أجل صرف الشطر الثاني من مخلفات 600 ألف موظف في التربية قبل شهر رمضان، في حين ينتظر أن يتم الشروع في تطبيق القانون الخاص شهر أكتوبر لتفادي أية احتجاجات قد تعطل الدخل المقبل.

وجاء قرار وزارة التربية الوطنية حول منع الإداريين على مستوى مديريات التربية من العطلة في محاولة منها ضمان تسيير وتنظيم مسابقات التوظيف التي أعلنت عنها في وقت سابق  والتي من المنتظر أن تكشف عن كل تفاصيلها وتاريخ إجراءاتها خلال النصف الأول من شهر جويلية الجاري، حسبما كشفه مصدر مسؤول من وزارة التربية الوطنية، والذي أكد أن الوزارة ستسهر على توصيل المعلومات عبر وسائل الإعلام المكتوبة للراغبين في التقدم لها خاصة فيما تعلق بسلك التعليم الذي بلغت المناصب المفتوحة له 11 ألف منصب من مجمل 15 ألف منصب في مختلف أسلاك قطاع.

وسيتم إجراء  المسابقة في شهر أوت وقبل الدخول المدرسي المقبل من أجل تجنيب الوزارة نفسها مشاكل نقص التأطير الذي تعانيه أغلبية المؤسسات التربوية سنويا في مختلف الأطوار نتيجة التحاق تلاميذ جدد بمختلف المؤسسات التعليمية، إما في التحضيري أو المتوسط أو الثانوي، خاصة وأن عدد النجاحين في مرحلة التعليم الابتدائي وفي شهادة التعليم المتوسط كان كبيرا وهو الوضع الذي حذرت منه النقابات، ومنها ”الانباف” التي توقعت ارتفاع عدد تلاميذ الثانوي بسبب التحاق كوكبتين هما فئة نظام الإصلاح وفئة النظام القديم، وأكد المكلف بالإعلام على مستوى هذه النقابة عمراوي مسعود في تصريح لـ” الفجر” من أن  تشهد الأقسام اكتظاظا قد يصل إلى 50 تلميذا في القسم، وهو ما تحاول الوزارة تجنبه بفتح مناصب جديدة للأساتذة، واصفا  هؤلاء التلاميذ بـ”التسونامي” باعتبار أن عددهم سيصل إلى 500 ألف تلميذ جديد.

وتحسبا لهذه المواعيد، منعت مديريات التربية على المستوى الوطني إدارييها من الاستفادة من العطلة السنوية وذلك لاستقبال ملفات المترشحين على أن تجرى المسابقات شهر أوت الداخل، وكانت وزارة التربية قد أعلنت أنه سيتم توظيف 516 أستاذ في الطور الابتدائي، و2890 أستاذ في التعليم المتوسط، فيما سيتم توظيف 8157 أستاذ في مرحلة التعليم الثانوي.

وفي هذا الإطار، كان وزير التربية الوطنية أبو بكر بن بوزيد قد أكد مؤخرا أن الدولة قد منحت لوزارته كل التسهيلات لتوظيف العدد اللازم من الأساتذة والموظفين بمختلف أصنافهم لتجاوز العجز الذي كان مسجلا، مشيرا إلى أنها وفرت 15 ألف منصب مالي لتوظيف العدد الذي يحتاجه القطاع، ليضاف إلى 45 ألف منصب مالي تم فتحها السنة الماضية واستهلكت بشكل كامل. وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة التربية الوطنية أن الدخول المدرسي سيكون رسميا يوم 9 سبتمبر المقبل وحددت الوصاية العطلة الشتوية المقبلة التي تمتد لـ 15 يوما بداية من  يوم 20 ديسمبر، في حين ستكون العطلة الربيعية يوم 21 مارس. وفي صعيد آخر،  قررت وزارة التربية صرف منح ومستحقات الشطر الثاني من النظام التعويضي خلال شهر جويلية الجاري، وتحاول بذل جهود إضافية من أجل صرفها قبل بداية شهر رمضان.

غنية توات

 

التعليقات (0 تعليقات سابقة) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك


رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة: