”كوندور” و”سامسونغ” تعرضان استخدامات التكنولوجيا في المجال التربوي

وزارة التربية تطلق دراسة نموذجية لـ”مدرسة تك”

عرضت الشركات المنتجة لأجهزة الاتصال آخر تكنولوجياتها وأهم استخداماتها في المجال التربوي، حيث ركزت ”سامسونغ” على تكنولوجية ”الاشتراك للجميع”، فيما عرضت شركة كوندور أحدث برمجياتها في المجال البيداغوجي واستعمالاتها، كما تقوم الشركة بإعداد مشروع نموذجي ”مدرسة تك” في خطوة لتعميم الفكرة مستقبلا.

وخصصت شركة سامسونغ عنوان ”المدرسة الذكية” لجناحها بمعرض ”تربية تك”، المنعقد بقصر الثقافة مفدي زكريا لمدة ثلاثة أيام، حيث ركزت على عرض تكنولوجيا جديدة متمثلة في ”الاشتراك للجميع” التي تسمح للمدرس بتقاسم برامج تربوية مع التلاميذ الذين يتوفرون على حواسيب ولوحات إلكترونية، وهي تقنية تسمح بخلق المشاركة التفاعلية داخل القسم.

وأشار مسؤول الشركة المكلف بالتسويق، في تصريح لـ”الفجر”، أن عرض التقنية من طرف المتعامل الكوري، يرتكز على وجود دراسات ميدانية بإمكانية اعتمادها أو الطلب عليها من طرف المؤسسات التربوية في الجزائر، في إشارة إلى القطاع الخاص وليس العمومي لأنها مكلفة. ومن بين أهم البلدان التي تستخدم هذه التقنية كوريا والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

و النسبة لشركة ”كوندور”، فقد عرضت هي الأخرى بجناحها بالمعرض التربوي التكنولوجي المنعقد لأول مرة بالجزائر، أحدث ما توصلت إليه في هذا المجال، وجاء في العرض الذي قدمه المختص في المعلوماتية لدى الشركة، بوقجار لحسن، فإنه تم التركيز على ”كوجي كال” التي تعتمد حسبه على استغلال برمجيات في المجال التربوي، تتضمن مكتبة رقمية تعوض التلميذ عن الاستغناء عن جميع الكتب التي يحملها يوميا والتي يفوق وزنها عادة 12 كلغ. وأضاف في حديثه وهو يقدم عروضا ميدانية، أن استخدام هذه التكنولوجيا سهل للغاية ولا تتطلب سوى ربط بين الأستاذ والتلاميذ،بواسطة تحكم بجهاز أساسي لدى الأستاذ، فيما يتابع التلاميذ شروحات الأستاذ بمجرد تحريك الأصابع للوحات الإلكترونية التي يتوفر عليها التلاميذ، علما أن هذه البرمجيات تتوفر باللغات الثلاث العربية الإنجليزية والفرنسية.

وأضاف أن وزارة التربية الوطنية تقدمت لشركة كوندور من أجل الإشراف على إنجاز مشروع ”مدرسة تك” يتضمن إعداد مدارس نموذجية تعتمد على تقنية اقتسام التكنولوجيات، وهذا لمدة شهر كامل، وحتى تتخذ الوزارة قرار بشأن تعميم جزئي للمشروع فيما بعد.

و دائما في السياق التربوي للمعرض الخاص باستخدامات التكنولوجيات الحديثة قامت شركة ميكروسوفت مثلما أوضح ممثلها لياس لمري، بإطلاق تجربة نموذجية بأحد المدارس النائية بولاية الشلف تعتمد على استخدامات ”أوفيس 365” في ”الوينداوز 8”، كما استفادت 10 مدارس أخرى عبر الوطن من نفس الخدمة حيث قدمت شركة كوندور أجهزة كمبيوتر لهذه المدارس النائية مجانا.

ويهدف المعرض الأول من نوعه إلى مواكبة المدرسة الجزائرية للأهم التكنولوجيات الحديثة المستخدمة في البلدان المتقدمة.

شريفة عابد 

التعليقات (0 تعليقات سابقة) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك