أوقفت هدنتها مع زياري

تنسيقية مهنيي الصحة تقرر إضرابا لــمدة 3 أيام

قرّرت تنسيقية مهنيي الصحة العمومية شن إضراب أيام 6، 7 و8 ماي المقبل، يختتم باعتصام أمام وزارة الصحة في اليوم الأخير من الحركة.

وأصدرت التنسيقية بيانا من توقيع النقابات المشكلة لهذا التنظيم، وهي النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية والنقابة الوطنية للأطباء الأخصائيين والنقابة الوطنية للأخصائيين النفسانيين والنقابة الوطنية لأساتذة التعليم شبه الطبي، تطرقت وشرحت الأسباب التي دفعتها للعودة إلى الإضراب.

وقال الناطق باسم التنسيقية ورئيس النقابة الجزائرية للأخصائيين النفسانيين، كداد خالد، في تصريح لـ ‘’الفجر’’، أمس، ”إن بيان وزارة الصحة الأخير كان بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس، حيث أنها أعادت المفاوضات مع الشركاء الاجتماعيين إلى البداية بتأكيدها أن مراجعة القوانين الأساسية من اختصاص جهات أخرى ما يعني أن الوزارة من خلال تصريحاتها تتلاعب بنا”. وأوضح في الإطار نفسه بأن الوزير الأول أعطى تعليمات، في نهاية جانفي الماضي، من أجل التكفل بهذا الملف ‘’ومعنى ذلك أن الحكومة وافقت على إعادة النظر في القوانين’’.

وأضاف قائلا ”إن السلطات لم تقدم أي مبرر قانوني منذ عدة سنوات لمباشرة، رغم أن عملية المراجعة طبقت في بعض القطاعات وبالضبط قطاع التربية، وهذا دليل إضافي على أن الأمر يتعلق فقط بوجود إرادة سياسية أم لا عند الهيئات العليا في البلاد من أجل حل المشكل’’.

وأوضح الدكتور خالد كداد، أن الاحتجاجات ستكون متجددة هذه المرة، معبرا عن أمله في أن تتدارك الوزارة الوضع قبل فوات الأوان، ومحذرا بالمناسبة من ”الغليان الذي يشهده القطاع بفعل نفاد صبر الموظفين واستياءهم من الوعود الكاذبة”.

ن. ق. ج

 

التعليقات (0 تعليقات سابقة) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك