بعد تأخر أثار غضب الجامعيين البطالين بالشلف

144 منصب مالي في قطاع التربية بالشلف

أعلنت مديرية التربية لولاية الشلف عن استفادة الولاية من 144 منصب مالي في الأطوار التعليمية الثلاثة، وذلك بعدما أبدى العديد من المتخرجين الجامعيين استياءهم من عدم إشهار أي مسابقة في قطاع التربية بولاية الشلف، على غرار باقي ولايات الولاية التي أجرت مسابقات التوظيف في القطاع بعد الإعلان عن فتح أكثر من 12 ألف منصب مالي في قطاع التربية، باستثناء 7 ولايات لم تشملها العملية.

وحسبما صرح به الأمين العام لمديرية التربية بالولاية، فإن حصة الولاية من المناصب المالية تأخرت هذه السنة مقارنة بالولايات الأخرى التي نظمت المسابقة لاعتبارات إدارية بحتة، متعلقة ببعض التحفظات عن المناصب المالية، مشيرا إلى أنه تم منح الولاية عن طريق مراسلة من قبل الوزارة الوصية حصة 144 منصبا ماليا في مختلف الأطوار التعليمية الثلاث ن،ال منها التعليم الابتدائي حصة الأسد ب82 منصبا ماليا، متبوعا بالتعليم الثاني بـ44 منصبا، فالتعليم المتوسط بـ18 منصبا ماليا. وستجرى المسابقة منتصف الشهر الداخل بعد استكمال عملية استقبال الملفات الإدارية للمرشحين الذي يمكنهم إيداع ملفاتهم مع بداية الأسبوع الجاري.

رغم هذا لم يجد الكثير من الجامعيين المترددين على مقر مديرية التربية للولاية إجابات لتساؤلاتهم حول التأخر في الإعلان عن مسابقات التوظيف بالقطاع، رغم إجراء المسابقة منذ بداية الأسبوع المنصرم بولايات أخرى، وهو ما دفعهم إلى طلب إجابات شافية من قبل المسؤولين على القطاع بالولاية عن المبررات التي حالت دوت تمكين الولاية من حصتها من المالية المفتوحة من قبل الوزارة الوصية.

وكانت مديرية التربية بالولاية قد وضعت ملصقا أمام مدخل المديرية منذ 15 يوما تعلن فيه عن عدم فتح أي مسابقة لتوظيف أساتذة لمختلف الأطوار التعليمية الثلاث للسنة المالية الجارية 2013، لتقطع الشك باليقين وتنتهي من توافد المتخرجين الجامعين وأغلبيتهم لا يزالون يشتغلون في إطار عقود ما قبل التشغيل بالقطاع، وذلك قبل أن تصلها مراسلة الوزارة.

وعبر هؤلاء عن خيبتهم وهم يرون استثناء ولايتهم من المسابقة التي أجريت مطلع الأسبوع المنصرم بعدد كبير من ولايات الوطن، رغم أن ولاية الشلف تعرف نقصا حاد في التأطير التربوي بمختلف الأطوار التعليمية الثلاث بسبب الأعداد الكبيرة للمتمدرسين من جهة، واستلام منشآت تربوية جديدة من جهة أخرى فضلا عن الأعداد الكبيرة من إطارات القطاع الذين قدموا طلبات الاستفادة من التقاعد بعد أدائهم للسنوات القانونية في العمل.

ج. لزعر

 

التعليقات (0 تعليقات سابقة) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك