ناشدوا بابا أحمد التدخل على مستوى ولاية سطيف لإنصافهم

إقصاء أساتذة مكوّنين من الارتقاء إلى منصب مدير ابتدائية بعد مسابقات التأهيل

استنجد 17 أستاذا بولاية سطيف بالمسؤول الأول عن قطاع التربية، لرفع الظلم عنهم والإجحاف الذي مسهم بعد منعهم من مواصلة تكوينهم الخاص بمنصب مدير مدرسة ابتدائية، وإجبارهم على الارتقاء مباشرة إلى منصب أستاذ مكون.

وجاء في  الشكوى التي صدرت عن الأساتذة والتي رفعوها إلى وزير التربية “نحن مجموعة من الأساتذة المكونين المقدر عددهم 17 بولاية سطيف، وضعنا ملفاتنا للترشح لمسابقة الترقية لرتبة مدير ابتدائية من شهر نوفمبر 2012 بولاية سطيف، ثم اجتزنا المسابقة بتاريخ 27 فيفري 2013، وقد كنا من الناجحين وبتاريخ 24 مارس 2013 تم استدعاؤنا لإجراء التكوين بمعهد الخنساء بولاية سطيف، وقد تكونا 15 يوما ثم فوجئنا بتوقيفنا عن التكوين بقرار شفهي من مدير المعهد بحجة أننا اساتذة مكونين، ولما استفسرنا عن ذلك في مديرية التربية أخبرونا بأن القانون لا يسمح لكم لأنكم رقيتم لمنصب أستاذ مكون، مع العلم أنه عندما وضعنا ملفات الترشح كنا لا نزال أساتذة رئيسيين وتتوفر فينا شروط إجراء المسابقة”.

وأضافت الشكوى “لقد رقينا إلى منصب أستاذ مكون بقوة القانون وهذا ما يتعارض مع رغباتنا في اختيار المسار المهني الإداري بين الدفعات التي تأتي من بعدنا لديها الحرية في اختيار المسار البيداغوجي (أستاذ مكون، مفتش بيداغوجي) أو المسار المهني الإداري (مدير ابتدائية، مفتش الإدارة الابتدائية)، وهذا ما تم اعتباره إجحافا وتمييزا، بعد أن أكدوا أنهم أفنوا شبابهم في تعليم الأجيال وخدمة المنظومة التربوية ومنهم من عمل في مناطق نائية ومعزولة ولا يمكن أن تتم المكافأة بحرمانهم من اختيار المسار الإداري”.

وأكد المحتجون أنهم غير مسؤولين عما حدث ودعوا إلى تدخل وزير التربية بعد أن “تخلت عنهم مديرة التربية لولاية سطيف وفشلوا في الوصول إلى الأمين العام للوزراة،  وهذا في ظل رفض مدير الموارد البشرية حل قضيتهم والنظر فيها بحجة أنه غير مسؤول عنها”، تضيف الشكوى التي نقلت أن هذا الأخير قال لهم إن عليهم “التنقل إلى مدير التربية لولاية سطيف تارة وأن يلجأوا إلى مدير التكوين على مستوى      الوزارة تارة أخرى، في ظل رفض المسؤولين على مستوى الوزارة استقبال المحتجين”.

وناشد الأساتذة الوزير التدخل لتسوية وضعيتهم وإنصافهم بإعادتهم إلى التكوين، وذلك من خلال إصدار رخصة استثنائية عن مصالح الوظيف العمومي، مؤكدين أنهم على استعداد للتنازل عن منصب أستاذ مكون، وذلك في الوقت الذي تعاني - حسبهم - ولاية سطيف من عجز كبير في مناصب مدير ابتدائية.

غنية.ت

 

التعليقات

(4 )

1 | مرزوقي | النعامة 2013/11/04
المسابقات والتسجيل على قوائم التأهيل على الأبواب ولم نتلقى المراسلة الخاصة لترقية الأساتذة المنتدبين من المتوسط إلى الثانوية بعد حصولهم على شهادة ليسانس تعليم إلى أساتذة مكونين 16 بعد الجمع بين الأقدميتين حسب إلتزام وزارة التربية الوطنية.
0
2 | بلوزداد | الجزائر 2013/11/04
كل هذا من اجل المسؤولية ...تعليم الاطفال اشرف من وجوهكم
0
3 | fayçal.M | mila 2013/11/04
إضراب كنابستان بين المعلن و الكواليس

إن المتتبع لإضراب كنابستان بتحليل بسيط يمكنه أن يستشف الأسباب الحقيقية لهذا الإضراب و هي :
• الحصول على الحصانة النقابية
• التأكد من عدم إعادة فتح القانون الخاص حفاظا على الترقية المتوازية
• استباق الأحداث لإطفاء الإضراب الذي تحضر له النقابات الأخرى
• التربع النهائي على عرش الخدمات الاجتماعية
• مساندة الوصاية ضد تحركات النقابات المضادة عرفانا لهدية الوصاية المتعلقة بالقانون الخاص
• قطع الطريق أمام تنامي غضب القاعدة و محاولة امتصاص التيارات المعارضة في الابتدائي و المتوسط
• جمع هيئة التدريس في هيكل واحد بما يضمن استمرار الهيمنة المطلقة على الخدمات الاجتماعية و كذا مراقبة النضال النقابي في الأطوار الأخرى بما يخدم مصالح جماعة المكتب داخل كنابستان
• الوقوف في وجه التيار المعارض في الجنوب و قطع الطريق أمام السنابست
• الثأر من نقابة أنباف التي ما زال بيدها مفتاح الخدمات الاجتماعية
• الضغط على الوصاية التي يمكن أن تستجيب لمطالب النقابات الأخرى


و كل الأحداث تظهر أن هناك شبه إجماع بين كنابستان و الوصاية على مجريات الأحداث و إلا كيف نفسر أن الوصاية تعمد إلى خصم شهرين من مرتبات أساتذة الجنوب و 10 أيام من أتباع النقابات التي دعت السنة الماضية إلى شن الإضرابات ضد تعديلات القانون الخاص في حين يحظى كنابستان بمعاملة مميزة ؟؟
0
said
2013/11/04
et qu'est ce qu'on dit nous les reçus du concours de 2010 pour les postes d'inspecteurs du primaires avec une premiere instruction numero six du 02/03/2011...
une instruction qui oblige la fonction publique et les directions de l'education et le ministere a nous mettre en formation et en fonction ...
et une deuxieme instruction qui prive les fils de chahid a se promouvoir deux fois dans la fonction publique et qui etaient (les fils de chahid) promu deux fois dans les wilayas suivantes : oran, temouchent, bel abbes ...
on dit hasbouna allah wa ni3ma el wakil ...
0

المزيد من الأخبار