في عين الدفلى والبويرة

الجيش يدمر 21 مخبأ للإرهاب و5 قنابل

دمرت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من عين الدفلى والبويرة، أول أمس الإثنين، 21 مخبأ للإرهابيين و5 قنابل تقليدية الصنع، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأضاف ذات البيان، أن مفارز للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني ومصالح الأمن الوطني، بكل من تلمسان وسيدي بلعباس وتيارت، أوقفت 10 بارونات مخدرات وضبطت بحوزتهم 228.9 كيلوغرام من الكيف المعالج. كما ضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي في عمليات متفرقة، بكل من أدرار وتڤرت وبرج باجي مختار وعين ڤزام، 7 سيارات رباعية الدفع و3 شاحنات محملة بـ 51.25 طن من المواد الغذائية و25 قنطارا من التبغ و13808 لتر من مادة زيت المائدة و3600 لتر من الوقود. ومن جهة أخرى، أحبط عناصر حرس الشواطئ بوهران وعناصر الدرك الوطني ببني صاف، محاولات هجرة غير شرعية لـ 19 شخصا كانوا على متن زوارق مطاطية، وفقا لذات البيان.

 

القضاء على ثلاثة إرهابيين وتوقيف 10عناصر إسناد خلال ديسمبر الفارط

يواصل الجيش الوطني الشعبي تنفيذ مهامه بحزم من خلال إدراكه أن تأمين حاضر الجزائر وضمان مستقبلها في كنف الاستقرار والسكينة في ظل الظروف الدولية الراهنة. ومن خلال نتائج عمليات مكافحة الإرهاب خلال شهر ديسمبر 2016، فقد تم القضاء على ثلاثة إرهابيين وتوقيف 10 عناصر إسناد، فيما تم توقيف 250 مهرب و513 مهاجر غير شرعي و22 تاجر مخدرات. كما استرجعت قوات الجيش خلال نفس الفترة 36 بندقية كلاشنيكوف وسبعة بنادق رشاشة وبنادق مزودة بمنظار وثلاثة بنادق نصف آلية وقاذفات صواريخ وأسلحة نارية ومدافع تقليدية الصنع.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار