اتهم بجمع التبرعات والقيام بتحويلات مالية وتزوير وثائق هوية لفائدة ”القاعدة”

مدريد تعتقل جزائريا بتهمة الإرهاب

أعلنت وزارة الداخلية الاسبانية أن الحرس المدني أوقف، الثلاثاء، ببلباو (شمال إسبانيا)، مواطنا جزائريا يبلغ من العمر 44 سنة للاشتباه في علاقته بتنظيم ”داعش” الإرهابي. وأوضح بلاغ للداخلية الإسبانية أن ”الشخص الموقوف، الذي أظهر في الماضي علامات تطرف، ارتبط بأنشطة لجمع التبرعات والدعم اللوجستي، وذلك عبر القيام بتحويلات مالية وتزوير وثائق هوية لفائدة تنظيم القاعدة”. وأضاف ذات البيان أن ”تطرف المواطن الجزائري تسارع في الأشهر الأخيرة، بعد عزلة اجتماعية شبه تامة إذ نادرا ما كان يغادر منزله، وأنه كان ”نشطا للغاية” على الإنترنت، عبر مجموعات على شبكات التواصل الاجتماعي يديرها ويبث عليها محتويات ومنتجات إعلامية لـ”داعش”، بعضها عنيف جدا. وتابع المصدر ذاته أن من بين علاقات هذا الشخص الموقوف ”مجرمون على صلة بالاتجار في المخدرات، وأشخاص آخرون يوجدون رهن التحقيق بتهمة الإرهاب في عدد من بلدان الاتحاد الأوروبي”.

وذكر المصدر أنه نظرا للنشاط المكثف لهذا المواطن الجزائري على شبكات التواصل الاجتماعي، ينكب المحققون حاليا على شبكة اتصالاته وعلاقاته في إسبانيا وفي بلدان أوروبية أخرى أو في مناطق الصراع، وذلك بغية جمع معلومات حول أهدافه.

يذكر أن مصالح الأمن الإسبانية ألقت القبض على ما مجموعه 187 مشتبه بهم إرهابيون، وذلك منذ تفعيل مستوى التأهب من الدرجة الرابعة ضد الإرهاب في سنة 2015.

يأتي هذا في وقت أحبطت الشرطة الإسبانية هجوما إرهابيا محتملا على إسبانيا عقب إلقاء القبض على مغربي مشتبه به. وأعلنت وزارة الداخلية الإسبانية في مدريد أنه تم القبض على المغربي (33 عاما) المناصر لتنظيم داعش في مدينة لاس بالماس بجزيرة كناريا الكبرى الإسبانية.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار