من خلال التضخيم في الفواتير

سونلغاز تنهب 6 آلاف مليار سنتيم من جيوب الجزائريين

 l عمال المجمع في إضراب وطني لثلاثة أيام متبوعا بمسيرة بتيزي وزو

دخل عمال مجمع ”سونلغاز”، بمختلف مصالح مديريات التوزيع بولايات الوطن، في اضراب وطني ولمدة ثلاثة أيام، مرفوقة بمسيرة وطنية بولاية تيزي وزو، للمطالبة بتفسيرات واضحة حول مصير ديون بعض المؤسسات والإدارات العمومية والفواتير ”المدفونة” بمديريات التوزيع منذ سنوات طويلة، التي فاقت قيمتها 6 آلاف مليار سنتيم.

 

هذا وأعلمت النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز، المنضوية تحت لواء الكنفيديرالية العامة المستقلة لعمال الجزائر، ووالي ولاية تيزي وزو، بتنظيم عمال مجمع ”سونلغاز” لمسيرة عمالية سلمية على تراب الولاية اليوم بداية من الساعة 11 صباحا، يكون  مسارها بداية من مكان الاحتجاج وموطن المشاكل ”مديرية توزيع الكهرباء والغاز” بتيزي وزو، الواقعة في شارع الكولونيل ملاح مرورا بشارع محمد السعيد أوزفزن وشارع هواري بومدين حتى الوصول لمقر ولاية تيزي وزو أين ستلقى كلمة ختامية للمشاركين في المسيرة، وطالب عمال مجمع سونلغاز من والي ولاية تيزي وزو، باتخاذ جميع التدابير القانونية اللازمة لتسهيل عملية تأطير النقابة للمسيرة التي خصص لها زهاء 84 منظم ومنظمة، من أجل تحكم وتمر الحركة الاحتجاجية في أحسن الظروف. وأوضحت النقابة الوطنية لعمال الكهرباء والغاز، في مراسلة لها لوالي ولاية تيزي وزو بصفته أعلى هيئة وسلطة على  تراب الولاية، تحوز ”الفجر” نسخة منها، لإعلامه بتنظيم مسيرة عمالية اليوم، أنها أشعرت السلطات العمومية بدخولها في إضراب وطني أيام 21، 22 و23 مارس الجاري،  بعدما أن تم غلق أبواب المفاوضة الجماعية والحوار مع المستخدم، وبعد تعفن الأوضاع، بالخصوص مديرية التوزيع تيزي وزو التي حاول مديرها معاقبة جماعية للعمال بسبب انتمائهم النقابي المستقل، والذي قد تم تبليغه قبل ذلك بالتعفن الحاصل على مستوى تلك المديرية وعلى ما يحصل في حال التعنت على المعاقبة الجماعية ومنخرطي النقابة العمالية.

التعليقات

(1 )


2017/03/21
هؤلاء بغال وليسوا جزائريين...البغال شكلا وقلبا ..
0

المزيد من الأخبار