قال أن الجزائر ستبقي على سياستها التعليمية

بوتفليقة: ”أيها الشباب ساهموا في اجتياز المرحلة الاقتصادية الصعبة للجزائر”

دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، أمس الشباب الجزائري إلى الاستلهام من تضحيات شهداء الثورة التحريرية لمواجهة الأخطار التي تحدق بالبلاد والمساهمة في اجتياز المرحلة الصعبة من الناحية المالية مؤكدا أنه رغم الأزمة الاقتصادية الخانقة إلا أن الجزائر أبقت على سياستها في مجال التربية والتعليم. 

وقال رئيس الجمهورية في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للطالب إن الدولة الجزائرية الحديثة، بعد الاستقلال، أعطت أولوية قصوى للتعليم في كل مراحله وسنّت له تشريعات وقوانين وخطّت له برامج بيداغوجية وبنت له هياكل قاعدية وجنّدت له أطرًا وكفاءات علمية وتربوية جعلته مجانيا، من أجل اللحاق بركب التطور ومستلزمات التحديث.  ورغم وجود أزمة اقتصادية عالمية خانقة كان لها تأثيرها السلبي على اقتصاديات البلدان النامية أكثر من غيرها، ومن بينها الجزائر فإن سياسة الدولة ــ حسب الرئيس ــ أبقت على رؤيتها وممارساتها افي التكفل بمنظومة التربية والتعليم، وعلى خياراتها الاستراتيجية إدراكا منها للمسلّمة المطلقة أن لا وجود لدولة قوية وشعب متقدم واقتصاد مثمر لا سيما من خارج الاعتماد المطلق على المحروقات إلا بالاستثمار الجاد والفعّال في المعرفة التي يجب أن تضطلع بها الأجيال الصاعدة مؤكدا أيضا أنه من اهداف الدولة بقاء المدرسة فضاءً للتفكير والحوار وتعلّم ثقافة الديمقراطية واحترام الآخر، والخروج من الترديد والتقليد والتلقين، وإلى التفكير والمحاججة والتنفيذ. وأن يتشبّع المتمدرس بقيم الجمهورية والحداثة والتسامح، واحترام قيم الأمة وثوابتها، وفي ظل مخاطر العولمة التي تهدف إلى طمس الهوية الوطنية والثقافية ومقوماتها الرئيسة اللغوية والدينية، وإلى تكريس الهيمنة الاقتصادية.

كما أبرز الرئيس أن الجزائر بحاجة إلى طليعة الشباب للمساهمة في شرح أسباب الأزمة، ولترقية سبل وحلول التغلب عليها في شكل خبرات لتستعين بها الحكومة وكل الهيئات المساهمة في تسيير البلاد هو أمر ضروري. لكن وفي نفس الوقت - يضيف الرئيس - فإن معركة شرح التحديات الجديدة وما تتطلبه من عز وتجنيد في أوساط المجتمع تشكل جزءاً هاما من تعبئة بلادنا أمام الأوضاع الحالية من أجل اجتياز المصاعب المالية الراهنة.

 

التعليقات

(2 )


2017/05/20
Souriant le mec.....l
0
2 | هيهي | بلد المجاعة الجزائر 2017/05/20
هيهي
0

المزيد من الأخبار