المصادقة على إنشاء المندوبية الوطنية للسلامة المرورية بداية الدخول الاجتماعي المقبل

رخصة السياقة بالتنقيط تدخل حيز الخدمة بداية من 2018

 l الوسائل التكنولوجية الحديثة والفضاءات الافتراضية للتحسيس بعواقب عدم احترام قواعد السياقة

من المقرر أن تدخل رخصة السياقة بالتنقيط حيز الخدمة أواخر السنة الجارية أو بداية سنة 2018، فيما سيتم المصادقة على النص الخاص بإنشاء المندوبية الوطنية للسلامة المرورية من قبل الحكومة مع الدخول الاجتماعي المقبل.

كشف المكلف بالنشاطات بالمركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق، أحمد نايت الحسين، أن النص الخاص بإنشاء المندوبية الوطنية للسلامة المرورية جاهز و”سيتم المصادقة عليه من قبل الحكومة مع الدخول الاجتماعي المقبل”. وأوضح نايت الحسين على هامش إشرافه على انطلاق الحملة الوطنية للوقاية من حوادث المرور، من ساحة الكيتاني بباب الواد، أن النص المتعلق بإنشاء المندوبية الوطنية للسلامة المرورية جاهز وسيتم إرساله إلى الأمانة العامة للحكومة التي ”ستصادق عليه شهر سبتمبر أو أكتوبر المقبلين”.

وفي ذات السياق قال المتحدث أن المندوبية الوطنية للسلامة المرورية ستأخذ على عاتقها مهام المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق وكذا المركز الوطني لرخص السياقة. وأشار بهذا الخصوص إلى أن العمل متواصل على مستوى اللجنة المشتركة المكلفة بإعداد القانون التنظيمي والعملياتي الخاص برخصة السياقة بالتنقيط التي ”ستدخل حيز الخدمة أواخر السنة الجارية أو بداية سنة 2018”.  وبخصوص حملة موسم الاصطياف للوقاية من حوادث الطرقات، قال مدير المركز، المبادر لهذه الحملة، أن هذه الأخيرة ستمس في المرحلة الأولى 6 ولايات ساحلية (بجاية، وهران، جيجل، مستغانم، عنابة وتموشنت) إلى جانب الجزائر العاصمة. مذكرا بأن حملة هذا الموسم اختارت شعار ”السياقة بحذر لتفادي الخطر” وأوضح أنه سيتم اللجوء إضافة إلى توزيع المنشورات واللافتات عبر الطرق والشواطئ، إلى وسائل التكنولوجيات الحديثة والفضاءات الافتراضية، للتحسيس بعواقب عدم احترام قواعد السياقة، وذلك من أجل جلب أكبر عدد من المواطنين سيما فئتي الشباب والأطفال. وأضاف بالمناسبة أن 30 بالمائة من السائقين هم المتحصلين على رخصة السياقة أقل من سنتين والفئة العمرية بين 18 و29 سنة   تشكل 35 بالمائة من السائقين المتورطين في الحوادث. 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار