رئيس الأفريبول يباشر رسم الاستراتيجية الأمنية لتحقيق الاستقرار

هامل يدعو الأفارقة لتبادل المعلومات والاتصال لمواجهة الإرهاب

 l تكريم اللواء بإسدائه درجة المثالية لقائد الشرطة

أشار اللواء رئيس الأفريبول المدير العام للأمن الوطني عبد الغني هامل، إلى المرحلة الحساسة التي تمر بها القارة الإفريقية من ظروف أمنية دقيقة، قال إنها تستلزم تكثيف الجهود وتوثيق أدوات تبادل المعلومات والاتصال بين الدول لتحقيق الأمن والاستقرار، بما يتجاوز البعد الإقليمي، لا سيما وأن الأفريبول ثمرة مساعي كافة قادة ورؤساء أجهزة إنفاذ القانون من خلال دعمهم ومرافقتهم لكافة مراحل تأسيسه، معربا عن أمله في أن تتوج أشغال اللقاء بتوصيات تكون في مستوى تطلعات الدول الأعضاء. وبدعوة من رئيس منظمة التعاون لقادة شرطة دول شرق إفريقيا، يشارك اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني رئيس الأفريبول، في الاجتماع السنوي 19 للجنة قادة شرطة دول شرق إفريقيا، والذي ينعقد بمدينة كمبالا الأوغندية من 13 إلى 15 سبتمبر 2017. ويناقش اللقاء أخر مستجدات الساحة الإفريقية في ظل تعدد الظواهر الإجرامية، التي أصبحت تشكل خطرا على أمن وسلامة بلدان الاتحاد الإفريقي، بالإضافة لدراسة مسائل ذات أهمية بالغة، على غرار مكافحة الإرهاب، الجريمة المنظمة والعابرة للحدود، كما سيتم عرض لمختلف الجهود في مجال مكافحة التطرف. وخلال لقاء رفيع المستوى بين وفدي الشرطة الجزائرية ونظيرها من الشرطة الأوغندية، بحث كل من اللواء عبد الغني هامل، رئيس آلية الأفريبول المدير العام للأمن الوطني والجنرال كال كايورا المفتش العام للشرطة الأوغندية، سبل تعزيز التعاون الأمني بين الشرطة الجزائرية ونظيرتها الأوغندية في مجالات التكوين والتدريب الشرطي وكذا مكافحة الجريمة العابرة للحدود.

تجدر الإشارة أن رزنامة اللواء عبد الغني هامل المدير العام للأمن الوطني، رئيس الأفريبول، كما تم تكريم اللواء بإسدائه درجة المثالية لقائد الشرطة من طرف المسؤول الأوغندي في ذات المناسبة.

 

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار