الجيش يجدد عزمه على اجتثاث الإرهاب

تحديد هوية الإرهابيين المقضي عليهما بالبويرة

كشفت مصالح الجيش الوطني الشعبي عن هوية الإرهابيين اللذان تم القضاء عليهما بجباحية بولاية البويرة، أول أمس، ويتعلق الأمر بكل من ”ع. مسعود” و”س. علي” المكنى ”أبو إبراهيم”، وهما عنصران خطيران، مكنت عملية بحث وتفتيش بالجباحية مفرزة للجيش الوطني الشعبي من القضاء عليهما واسترجاع مسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف وأربعة مخازن ذخيرة ونظارة ميدان. واعتبرت وزارة الدفاع الوطني أن ”العملية المنفذة من طرف وحدات الجيش الوطني الشعبي تؤكد من جديد عزم وإصرار قواتنا المسلحة على اجتثاث ظاهرة الإرهاب من بلادنا”.

وفي مجال مكافة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي وعناصر الدرك الوطني، تسعة مهربين، بتمنراست وبرج باجي مختار وعين قزام، كما ضبطت ثلاث مركبات رباعية الدفع، وشاحنة و3000 لتر من الوقود، بالإضافة إلى طن من مادة الفرينة و1380 لتر من زيت المائدة وأدوات تنقيب عن الذهب، وجهازي اتصال عبر الأقمار الاصطناعية وأغراض أخرى.

في سياق متصل، أوقف عناصر الدرك الوطني بالوادي، تاجر مخدرات بحوزته 6.7 كيلوغرام من الكيف المعالج، كما ضبطت51.62 كيلوغرام من نفس المادة بكل من تندوف وتلمسان. أما في مجال مكافحة الهجرة الغير شرعية، تم توقيف 30مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بالحدود وهذا بكل من تلمسان وتندوف وبشار وأدرار.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار