كشف عن إعادة الدعم الفلاحي ورفع ميزانية البلديات

أويحيى يدعو المنتخبين إلى ترشيد النفقات

خلال تجمع نشطه الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، كشف أحمد أويحيى أن العديد من المشاريع التنموية تم تجميدها بعد أن ”وصل الموس للعظم” حسب تعبير أويحيى، مبرزا إلى ما وصفها بالحلول الناجعة التي جاء بها قانون المالية قانون لسنة 2018، ”منها   رفع ميزانية البلديات من 35 مليار دينار إلى 100 مليار دينار” ورفع ميزانية صندوق الهضاب العليا بـ50 مليار دينار، وإعادة الدعم الفلاحي إلى سابق عهده، وقال ”الدعم للفلاحين سيصبح كما كان في سنة 2009”، ووعد الأمين العام للأرندي بتسوية مستحقات المقاولين العالقة في السنة القادمة.

هذا ودعا أويحيى المنتخبين، التقيد بتدابير ترشيد النفقات وحسن التسيير وتثمين قيمة العمل، مقدما برنامج حزبه المرتكز على اللامركزية لحل المشاكل الإدارية موضحا أن هذه السياسة تعود إلى عهد الرئيس الراحل هواري بومدين، والتي قال أنها نفذت بسرعة ولم تطبق بشكل جيد، فضلا على إصلاحات البلدية والولاية والتي يرى أويحيى أن مجالسها شبيهة ”بالبرلمان لحل مشاكل المواطنين”.

كما دافع أحمد أويحيى الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي على إجراءات تعديل قانون القرض والنقد التي حملها قانون المالية لسنة 2018، والتي أدرج فيها ما سماه بالحل الداخلي لاقتراض البنك المركزي للخزينة العمومية.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار