مع إمكانية طرح الملف أمام العدالة

قضية حاملو شهادات جامعة ”أويافسي” على طاولة البرلمان اليوم

من المنتظر أن ترفع اليوم التنسيقية الوطنية لحاملي شهادات جامعة التكوين المتواصل ملف كامل حول انشغالاتها للجنة التعليم والتربية والتعليم العالي والشؤون الدينية بالبرلمان قصد التدخل  لدى وزارة التعليم العالي لإعادة النظر في قراراتها التي لا تخدم جامعة التكوين المتواصل ولا طلابها خاصة مع إلغاء باك ”أويافسي” نهائيا. وقال لعلاوي سيد أحمد منسق العاصمة لحاملي شهادة ”أويافسي” أن ملفا كامل سيرفع اليوم لرئيس لجنة التربية وكذا مختلف رؤساء الكتل البرلمانية بمختلف تشكيلاتهم وهذا بدعم من النائب البرلماني عمرواي مسعود الذي أكد مساندته لمطالبهم وانشغالاتهم قائلا ”أن غرضنا هو تحريك قضيتنا على أعلى مستوى من أجل الاعتراف بشهادة جامعة التكوين المتواصل على أنها شهادة جامعية على غرار مختلف الشهادات الأخرى التي تقدمها الجامعات الجزائرية وعدم تصنيفها بمثيلاتها بقطاع التكوين المهني. كما تهدف عملية رفع الملف إلى البرلمان للتراجع عن إلغا باك أويافسي وإلغاء شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية deua تدريجيا خاصة وأنه ستكون هذه الشهادة آيلة للزوال حسب رغبة الوزارة. في المقابل تنوي تنسيقية حاملي الشهادات جامعة التكوين المتواصل رفع قضيتها إلى أروقة العدالة لإنصافهم، ولتجسيد ذلك شرعت في حملة لاستقصاء أراء كل طلبة وخريجي هذه الجامعة، وهذا في وقت جددت فيه طلبها لرئيس الجمهورية للتدخل لإنصافهم رفقة الوزير الأول أويحيى.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار