أكد على ضرورة الابتعاد عن الاستدانة الخارجية والحفاظ على الاستقلالية المالية

بوحجة يدعو إلى تخفيض التبعية للمحروقات وتحصين البلاد من تقلبات أسعار النفط

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، خلال كلمته الافتتاحية لجلسة مناقشة قانون المالية، أن المحاور الأساسية تتجاوب مع متطلبات المواطنين، خاصة في التعليم والصحة والشغل، ما يبرز من خلال الإجراءات المتخذة منها عدم المساس بالأجور والالتزام بالقرار الرئاسي القاضي بعدم اللجوء إلى الاستدانة الخارجية والحفاظ على الاستقلالية المالية للبلاد.

وأضاف المسؤول الأول عن الغرفة السفلى للبرلمان قائلا إن ”مشروع القانون سيحظى باهتمام النواب دراسة ومناقشة وإثراء”، مشددا في ذات السياق على أن ارتفاع نفقات التجهيز التي فاقت نفقات التسيير لأول مرة ومنذ سنوات يشكل عاملا إيجابيا يحسب لقانون المالية.

وتناول بوحجة في تدخله معركة التنمية وما تواجهه من تحديات، قائلا إنها تلزم جميع الجزائريين باستثمار كل الإمكانيات المتاحة واستغلال القدرات الاقتصادية الضخمة للبلاد، وكذا دعم وتحديث الإمكانات الهائلة في الصناعة والفلاحة والخدمات من أجل إنتاج الثروة وفرص الشغل، وكذا المساهمة بفعالية في تخفيض مستوى التبعية للمحروقات وتحصين الجزائر من تقلبات أسعار النفط. كما كشف أن الهدف من إبراز المعالم الكبرى لمشروع قانون المالية ليس بغرض توجيه النقاش أو التأثير على مواقف وآراء النواب كونهم يتمتعون بحصانة تمكنهم من الإدراك الواعي لمصلحة الوطن والشعب.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار