في تعليمة وجهتها إلى مدراء الصحة عبر كامل التراب الوطني

وزارة الصحة تشدد على تعويض الموظفين المسخرين أثناء الحملة الانتخابية

وجهت وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات تعليمة إلى مدراء الصحة والسكان عبر التراب الوطني تطالبهم فيها ضرورة التكفل بالتعويض الممنوح للموظفين المسخرين أثناء تحضير الحملة وإجراء الانتخابات.

وحسب التعليمة فإن كل الفرق الطبية المكونة من أطباء وأعوان شبه طبي، الذين تم تسخيرها من قبل ولاة الجمهورية للقيام بالتغطية الصحية أثناء تحضير وإجراء الانتخابات على مستوى مراكز ومكاتب التصويت سيتم تعويضهم ماديا، عملا بأحكام المرسوم التنفيذي رقم 17-22 المؤرخ في 17 يناير 2017، الذي يحدد التعويضات الممنوحة للأشخاص المسخرين أثناء تحضير واجراء الانتخابات باتخاذ جميع الاجراءات الأزمة. هذا ودعت ذات الوزارة في التعليمة الحاملة رقم 840 مدراء الصحة والسكان عبر التراب الوطنى وكذا رؤساء المؤسسات العمومية للصحة التكفل بالتعويض الممنوح للموظفين المسخرين أثناء تحضير الحملة وإجراء الانتخابات. هذا وتضمن محتوى التعليمة وزارة الصحة أنه تحسبا لإجراء الانتخابات المحلية المقبلة والخاصة بالمجالس البلدية والولائية وتذكيرا بمحتوى المذكرة رقم 414 المؤرخة في 30 أفريل 2017، يطلب من جميع مدراء الصحة والسكان للولايات بالتنسيق مع رؤساء المؤسسات العمومية للصحة، السهر على التطبيق الصحيح لأحكام المرسوم التنفيذي رقم 17-22 المؤرخ في 17 جانفي 2017، الذي يحدد التعويضات الممنوحة للأشخاص المسخرين أثناء تحضير واجراء الانتخابات باتخاذ جميع الاجراءات اللازمة. وشددت التعليمة الوزارية على ضرورة تمكين الفرق المسخرة من طرف الوالي للقيام بالتغطية الصحية أثناء تحضير وإجراء الانتخابات على مستوى مراكز ومكاتب التصويت من الاستفادة من هذه التعويضات، وهذا تطبيقا لأحكام المادة رقم 03 من المرسوم التنفيذي رقم 17-20 المرخ في 17 يناير 2017 والمحدد لشروط تسخير الاشخاص خلال الانتخابات، كما أولت التعليمة الوزارية أهمية قصوى للتطبيق الصارم لأحكام هذه المذكرة.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار