نقابة عمال الكهرباء والغاز تكشف

خلق صندوق وطني للتضامن مع 49 نقابيا مسرحين من قبل ”سونلغاز”

كشفت أمس النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز عن تكوين صندوق وطني للتضامن العمالي والوقاية من التسريح التعسفي هدفه دعم النقابيين المسرحين ماليا وحماية القيادات المستقبلية من التسريح، بعد أن راهنت حسبها مؤسسة ”سونلغاز” على تجويع الرجال لتخويف باقي العمال.

وقال ملال رؤوف رئيس النقابة إن هذه فرصة جديدة لنفض الغبار وللوقوف مع المناضلين والمناضلات الأحرار وضد تسلط الإدارة وإصدارها لتعليمات متعسفة من بينها العمل يوم السبت، مؤكدا أنهم العمال الوحيدون في الوطن الذين عطلة نهاية أسبوعهم هي يوم واحد فقط.

وأشار إلى أن الصندوق يهدف إلى رد الاعتبار من تعسفت في حقهم شركة سونلغاز والبالغ عددهم 49 قياديا نقابيا وسرحتهم من العمل ودخلت معهم في مفاوضات لانضمامهم لنقابتها الصفراء ظنا منها أنها تستطيع ترويض الرجال وشراء ذممهم. وسلط في المقابل الضوء على عدد ضحايا حوادث العمل والشهداء الذين سقطوا في ميدان العمل من أجل الخدمة العمومية بسبب نقص وسائل الأمن وعدم ملائمتها، على غرار قضية عامل تلمسان الذي بترت يداه ورجلاه وهو الآن مرمي في أحد المستشفيات دون أي رعاية من الشركة.

ولدعم الصندوق الوطني للتضامن العمالي وللوقاية من التسريح التعسفي خصصت النقابة رقم الحساب البنكي للنقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز لكل من يريد دعم صندوق التضامن العمالي البنك الوطني الجزائري

 BNA / 001006280200001928/6

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار