اعتقلت العشرات منهم

الشرطة تمنع احتجاج نقابة ”الكلا” أمام مقر وزارة التربية

منعت أمس قوات الأمن احتجاج نقابيي المجلس الوطني للثانويات الجزائرية ”الكلا” أمام مقر وزارة التربية الوطنية والذي كان يهدف للتنديد على رفض الوصاية منحهم مقر لنقابتهم في ظل رفض فتح أبوبا الحوار للنظر في مختلف مطالبها.

وعرف الاحتجاج وفق ما نقلته عضو مجلس ”الكلا” الهامل زينب توقيف العشرات من نقابي تنظيمهم النقابي على رأسها رئيس المجلس إيدير عاشور، حيث تم اقتيادهم لمختلف مراكز الشرطة بالعاصمة في حين تم منع العديد من الأساتذة الذين قدموا من مختلف ولايات الوطن الالتحاق بمقر وزارة التربية التي غلق أبوابها في وجههم. كما أوضحت المتحدثة أن وزارة التربية الوطنية رفضت استقبالهم والتحاور معهم رغم أن أمس هو يوم استقبال، وهو ما نددت به المتحدثة واستنكرت رفض الوصاية تخصيص مقر للنقابة، علما - على حد قولها - أن الوصاية عينت مقرا في إحدى الابتدائيات إلا أن المديرة التي تسير هذه المدرسة ترفض أي نشاط نقابي في مؤسستها وهو ما يستدعي تدخل وزارة التربية.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار