الوزير ينفي الاستعانة بأئمة من دول أخرى لتسيير جامع الجزائر

محمد عيسى: نحن من يصدر الأئمة للخارج وليس العكس

نفى وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، خبر استعانة الجزائر بأئمة من السعودية أو مصر أو اليمن، من أجل تسيير جامع الجزائر، ووصف الخبر بالكذبة، مؤكدا أن الجزائر ليست بحاجة إلى استيراد أئمة من الخارج، بل إنها هي من يصدر الأئمة والخطباء إلى الخارج، مضيفا أن الجامع الأعظم سيتم تسييره من طرف كفاءات جزائرية وبطريقة أحسن من كل مساجد العالم الكبرى.

قال محمد عيسى في منشور له على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ”فايسبوك” في ذات السياق، إن الجزائر غنية بمرجعيتها فخورة بعلمائها، مؤكدا أن تسير الجامع الكبير سيكون بخبرة جزائرية، وبإدارة دينية جزائرية اعتبرها المسؤول الأول على وزارة الشؤون الدينية هي أحسن من طرق تسيير كل الجوامع الكبرى في العالم. ووعد محمد عيسى كل الجزائريين برفع الأذان من منارة جامع الجزائر الباسقة، بنغمة الأذان الجزائرية ونبرة ترتيل القرآن الجزائرية لصوت خطباء ووعاظ جزائريين. وجاء في منشور الوزير: ”ازدان فراش الفتنة بداية هذا الأسبوع بكذبة جديدة تضاف إلى أخواتها السابقات اللاتي ولدن لتقوية شوكة الباطل في هذا الوطن المجني عليه، وسميت هذه الكذبة استيراد الدولة أئمة لتسيير جامع الجزائر”، وتابع عيسى يقول: ”لا، الجزائر لا تحتاج إلى استيراد أئمة من المملكة السعودية ولا من الجمهورية المصرية ولا من اليمن الحزين”، مؤكدا أن الجزائر ”غنية بمرجعيتها فخورة بعلمائها” وأنها ”أصبحت تصدِّر الأئمة إلى عواصم العالم شرقيه وغربية”.

واختتم وزير الشؤون الدينية منشوره بالقول: ”أتمنى من الناشطين في الفضاء الإسلامي ممن يستطيعون الاستفسار  مباشرة من مصدر الخبر ألا ينساقوا في تعليقات إعلامية تفضح بعدهم الشاسع عن واقع الشأن الديني العام”.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار