عملية نوعية للجيش على الحدود تكشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتينزاواتين

تمكنت قوات الجيش الوطني الشعبي أول أمس من تنفيذ عملية نوعية قرب الشريط الحدودي بمنطقة تينزاواتين، العملية التي تمت في إطار مكافحة الإرهاب وحماية الحدود، إثر دورية استطلاع وتفتيش بالقطاع العملياتي برج باجي مختار بالناحية العسكرية السادسة، كشفت مخبأ للأسلحة والذخيرة يحتوي على رشاش من نوع FMPK؛ وتسع مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف، إضافة إلى قاذف صاروخي من نوع RPG-7؛ وأربع بنادق نصف آلية من نوع سيمونوف؛ وبندقية تكرارية، بالإضافة إلى كمية معتبرة من الذخيرة. وأكدت وزارة الدفاع الوطني أن هذه العملية النوعية المنفذة على الشريط الحدودي للبلاد تؤكد على مدى عزم وإصرار وحدات الجيش الوطني الشعبي على الحفاظ على أمن البلاد وحماية الحدود الوطنية. 

وفي إطار مكافحة الإرهاب وبفضل الاستغلال الجيد للمعلومات، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي أول أمس بباتنة عنصر دعم للجماعات الإرهابية.

وبالمقابل تواصل قوات الجيش جهودها في محاربة التهريب والجريمة المنظمة، حيث أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي مؤخرا بكل من تمنراست وعين صالح خمس مهربين وضبطت شاحنة ودراجتين ناريتين و803615 قرص مهلوس، إضافة إلى 1872 علبة من المواد الصيدلانية وجهازي كشف عن المعادن، فيما أوقفت مفرزة أخرى ببرج باجي مختار، 27 منقبا عن الذهب من جنسيات مختلفة وحجزت ثمانية مولدات كهربائية ومثلها من مطارق ضغط. 

من جهة أخرى، ضبط عناصر الدرك الوطني وحراس الحدود بتلمسان 110.7 كلغ من الكيف المعالج، فيما أوقف عناصر الدرك الوطني ببسكرة مهربا كان على متن شاحنة مُحملة بـ 50 الف علبة سجائر بقيمة ثمانية ملايين دينار جزائري.فيما تم توقيف 36 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من أدرار وإن أميناس وبرج باجي مختار.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار