أكدت أن قرار التراجع عن الاحتجاجات لن يكون قبل استجابة مصالح بدوي لمطالبهم

عمال البلديات يهددون بمقاطعة الإنتخابات والدخول في احتجاجات وطنية

قررت الفدرالية الوطنية لعمال البلديات شل القطاع والدخول في حركات احتجاجية في حال استمرت مصالح بدوي انتهاج سياسة الهروب إلى الأمام قبيل الانتخابات المحلية.

وأكدت الفدرالية الوطنية لعمال البلديات المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية أنها تحضر لعقد لقاء تقييمي حول عملية التحضير لبرنامجها الاحتجاجي ومقاطعة عملية تأطير الانتخابات المقبلة، وهو أمر مرهون بمدى استجابة الوصاية لمطالب العمال المتعلقة بمراجعة مطالبها العالقة موازاة مع إعادة النظر في نظام المنح والتعويضات، مشيرة إلى أن عمال البلديات قرروا مواصلة حركتهم الاحتجاجية وتنظيم مسيرة وطنية ستتحدد تاريخها لاحقا من قبل اجتماع المجلس الوطني بأعضاء الفدرالية من مختلف ولايات الوطن. 

وذكرت الفدرالية أن قرار العودة عن هذه الاحتجاجات التي تعبر عن سخطهم الشديد من وزارة الداخلية بعد تجاهلها مطالبهم العالقة منذ سنوات في ظل تردي الوضعية الاجتماعية والمهنية لهم، لن يكون قبل الاستجابة الفعلية لمطالبهم العالقة منذ سنوات، رافعين بذلك ما يقارب 13 مطلب أساسي مقابل وقف سلسلة احتجاجاتهم التي ينتظر أن تنطلق بداية من 19 من الشهر الجاري.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار