كمال علواني، إعلامي جزائري من لندن:

واقعة حزام أثبتت أن الوقت حان لحوار جدي بين صانع القرار وصحافتنا

واقعة حدة حزام مديرة الفجر أثبتت لي أن الأوان قد حان في الجزائر لحوار جدي بين صانع القرار وصحافتنا.

حوار يستبعد ثقافة المساومة والتدجين من الجهتين وأن يبني بدلها ثقافة مراعاة المصلحة الوطنية وإن اقتضى الأمر أن نكون كلنا مهيكلين من أجل هذا الهدف.

جلد الذات.. ليّ الأيادي والاستقواء بالأجنبي لم يعد ممكنا.. لا تتصوروا كم هي مهيكلة الصحافة في بريطانيا.. لا مجال هنا للإلكترونات الشاردة.

يجب أن تقعدوا طويلا في مطبخها لكي تكتشفوا أن المفاهيم التي يطورها مثقفونا بسذاجة عن حرية التعبير في أوروبا هي بالفعل مفاهيم تجانب الحقيقة.

وأريد من حدة حزام أن تنهي إضرابها وأن تستعيد أنفاسها وأن تنظر لاحقا إلى الأشياء بمنظور أن الخط الافتتاحي يمكن تقاسمه وأن الحوار وثقافة الكومبرمايز ممكن تطبيقها في الجزائر.. المجد للجزائر.. المجد لمملكتنا العلية نوميديا.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار