بسبب مشاركتهم في دورتين للتكوين التحضيري البيداغوجي

الأساتذة الجدد ممنوعون من عطلتي الشتاء والربيع

أقصت وزيرة التربية نورية بن غبريط، كل الأساتذة الجدد في الأطوار الثلاثة ؛ الابتدائي والمتوسط والثانوي، الذين التحقوا بالتدريس خلال هذا الموسم، من عطلة الشتاء وعطلة الربيع وذلك من أجل المشاركة في عملية التكوين البيداغوجي التحضيري التي ستنظم لفائدتهم خلال دورتين.

وجهت مصلحة التكوين والتفتيش مذكرة عمل صادرة إلى مديري الثانويات والمتوسطات والابتدائيات ومفتشي التربية الوطنية للمواد والإدارة ومفتشي التعليم المتوسط للمواد والإدارة ومفتشي التعليم الابتدائي للإدارة بالولاية، حول موضع التكوين التحضيري البيداغوجي لفائدة الأساتذة الجدد 2017-2018 بناء على المنشور الوزاري المؤرخ في 16 أكتوبر الماضي للكوين البيداغوجي التحضيري والتكوين المسبق، ووفق مراسلات مديرية التكوين رقم 757\0.5.0\2017 الصادرة بتاريخ 13 نوفمبر 2017.

ودعت المذكرة كل الأساتذة الناجحين في مسابقة التوظيف بعنوان سنة 2016 ”القائمة الاحتياطية والأساتذة الناجحين في مسابقة التوظيف بعنوان سنة 2017 والأساتذة الذين تم تعيينهم من القائمة الوطنية 2016 و2017 ولم يلتحقوا بالتكوين لأسباب مختلفة - حالات مرضية وعطلة الأمومة وغيرها - للمشاركة في عملية التكوين البيداغوجي التحضيري التي ستنظم لفائدتهم وفق رزنامة وزارة التربية.

وحددت وزارة التربية الوطنية حسب ذات المذكرة دورتين للتكوين، الأولى ستكون بداية من يوم السبت 23 ديسمبر 2017 إلى غاية يوم الخميس 4 جانفي 2018، والتي ستحرم الأساتذة الجدد من عطلة الشتاء، أما الدورة الثانية فستكون من يوم السبت 17 مارس 2018 إلى يوم الخميس 29 مارس 2018 والتي ستصادف عطلة الربيع. وألزمت الوزارة جميع أساتذة الفئات المذكورة أنهم معنيون بالعملية التكوينية ما عدا الذين هم في عطلة مرضية فهؤلاء لا يسمح لهم بالمشاركة إلا بعد استئناف عملهم.

وألزمت الوزارة الأساتذة المعنيين إحضار معهم المئزر ونسخة من قرار التعيين ونسخة من محرر التنصيب وصورة شمسية وأدوات التكوين اللازمة، فيما ألزمت مدراء المؤسسات التربوية بمختلف أطوارهم بتبليغ هؤلاء الأساتذة مقابل توقيع وصل بالإعلام، حيث يعتبر هذا الإشعار بمثابة استدعاء شخصي.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار