سيلتحقون بمدارسهم بداية من 5 ديسمبر

بن غبريط تكشف عن نجاح 3611 أستاذ في المرحلة الوطنية للتوظيف

 l نقابات تؤكد أن عدد الناجحين قليل مقارنة بالمناصب الشاغرة

أعلنت أمس وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، عن نجاح 3611 أستاذ في المرحلة الوطنية للتوظيف من خلال الأرضية الرقمية، حيث سيلتحقون بمدارسهم بداية من يوم 5 ديسمبر، وهذا لسد العجز في أساتذة بعض المواد، ويأتي هذا فيما أكدت نقابات أن عدد الناجحين قليل مقارنة مع المناصب الشاغرة خاصة في أساتذة الرياضيات في الطور الثانوي والفرنسية في الطور الابتدائي.

وأوضحت وزيرة التربية على صفحتها على الفيسبوك أن 3611 سيتم استلام الاستدعاءات الخاصة بهم على مستوى مديريات التربية محل الإقامة يوم 03 ديسمبر 2017 واختيار المؤسسة، حسب الاستحقاق، واستلام التعيين على مستوى مديريات التربية للولايات المستقبلة يوم 05 ديسمبر 2017.

وتم اختيار الناجحون بناء على قوائم الناجحين في مسابقة التوظيف التي نظمتها وزارة التربية الوطنية في جوان 2017 مسابقة للتوظيف الخارجي لـ 10 آلاف أستاذ و4 آلاف إداري بقطاع التربية بعد ان تم فتح الارضية الرقمية الوطنية لاختيار الاحتياطين الذين لم يسعفهم الحظ في التوظيف داخل مقرات ولاياتهم حسب وزرية التربية التي أكدت أنه تم التوظيف المسجلين في القائمة الاحتياطية على المستوى المحلي.

كما تم فتح الأرضية الرقمية للتوظيف في 6 نوفمبر الماضي من أجل التسجيل على موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات www.concours.onec.dz لحساب المرحلة الوطنية. وفي هذا الإطار منحت وزارة التربية لكل مسجل في القائمة الاحتياطية الحق في اختيار ثلاث ولايات تشهد شغورا في المادة التي يدرسون بها، سيسمح بتوفير التأطير اللازم للمؤسسات التربوية وضمان التمدرس المنتظم للمتمدرسين، والحد من اللجوء للتكليفات وسد شغور المناصب لجميع الرتب في المؤسسات التربوية ولجميع الأطوار، واقتضاء للمصلحة العامة، ونزولا عند الطلبات الكثيرة للناجحين في القوائم الاحتياطية للمسابقات على أساس الاختبارات.

وتم منذ أمس توجيه الأساتذة الاحتياطيين إلى الولايات المختارة انطلاقا بالقائمة الوطنية وفق احتياجات القطاع، وهذا في ظل عدم تسقيف استغلال القوائم الاحتياطية حيث سيستمر اللجوء اليها كلما احتاج القطاع لأساتذة إضافيين بالنظر أن الوزرة أكدت أكثر من مرة أن الاستمرار في الاعتماد على القوائم الاحتياطية إلى غاية شهر ديسمبر2017 بالنسبة لأساتذة الطور الابتدائي، فيما ستظل الاستعانة بالقوائم الاحتياطية للطورين المتوسط والثانوي معتمدة إلى غاية 2018، وهو ما يسمح للوزارة بالاستعانة بنفس القوائم لمدة سنة كاملة.

وبعد أقل من 20 يوما من التحاق أزيد من 3 آلاف استاذ إلى اقسامهم سيتم استدعائهم مرة اخرى من قبل وزارة التربية الوطنية وهذا من أجل الخضوع إلى تكوين بيداغوجي كانت قد أعلنت عنه الوصاية قبلا. وينتظر أن تمتد الدورة الأولى من 23 ديسمبر 2017 إلى 4 جانفي 2018 وهي فترة راحة بالنسبة للتلاميذ ”عطلة الشتاء” 2018 ثم الدورة الثانية في مارس القادم والتي تتزامن مع ”عطلة الربيع”.

واعتبرت النقابة الوطنية لعمال التربية ”أسنتيو” على لسان المكلف بالتنظيم يحياوي قويدر، أن عدد الناجحين الذين أعلنت عنهم وزارة التربية غير كافي لسد كامل العجز في مختلف ولايات الوطن خاصة في ما تعلق بأساتذة الرياضيات في الطور الثانوي، أين يشهد عدد كبير من الثانويات نقصا في الأساتذة وكذلك الأمر في الابتدائي في مادة الفرنسية خاصة، ما جهله يشدد على الوزيرة على أهمية مواصلة استدعاء الاحتياطيين.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار