إمضاء الاتفاقية بين مجمع MAGI للمنشآت الصناعية وبين مؤسسة نفطال لتفادي استيراد الخزانات من الخارج

قيتوني: ”ألف خزان و20 محطة متنقلة للوقود بالمناطق المعزولة في 2018”

قال وزير الطاقة مصطفى قيتوني، إنه تم إمضاء اتفاقية مع نفطال لتصنيع ألف خزان لتخزين الغاز الطبيعي المميع GPL.

وقال الوزير على هامش إمضاء الاتفاقية بين مجمع MAGI للمنشآت الصناعية وبين مؤسسة نفطال إن هذه الاتفاقية لها فائدة لتفادي استيراد الخزانات من الخارج.

وأشار الوزير خلال معرض حديثه إلى أن هذا الإجراء سيساهم في التقليل من الإستيراد والحفاظ على العملة الصعبة، وكشف الوزير عن إمضاء اتفاقيات وصفقات أخرى مع سوناطراك وسونلغاز لإنجاز المحطات المتنقلة للبنزين. 

من جهته، قال رضا قدوري المدير العام لمؤسسة ”ماجي؛ إنه سيتم إنجاز ألف خزان لتخزين الوقود، مشيرا إلى أنه تم الشروع في إنجاز 5 محطات متنقلة للوقود وسيتم الوصول إلى 20 محطة متنقلة في 2018 بقيمة 12 مليون دينار. وكان وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، رفقة وزير الطاقة مصطفى قيتوني قد أ شرفا أمس ، على خروج أول ”محطة متنقلة لتوزيع الوقود” مصنعة في الجزائر وموجهة لمؤسسة نفطال، على مستوى مؤسسة ”ماجي” بالمنطقة الصناعية بالرغاية، كما اشرفا على توقيع اتفاقية شراكة اقتناء 100 سهريج موجه لتخزين غاز البوتان المميع ، خصصتها شركة نفطال لتوزيع هذه المادة الحيوية في المناطق النائية والطرق الإجتنابية وكذا المناطق الصناعية والورشات الكبرى واوضح وزير الصناعة والمناجم  يوسف يوسفي أن هذه الاجهزة الجديدة تاكد تطور الصناعة الجزائرية التي كانت بدايتها بصناعة السفن واليوم محطات الوقود المتنقلة ، والتي اعتبرها خطوة اضافية لتنويع الصناعة والمنتوجات المصنعة  محليا ، وهذا ما يساهم في تقليص الوارد واستبدال الاجهزة التي كانت مستورة من الخارج .

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار