على ذمة دراسة أمريكية

النساء الجميلات زوجات فاشلات

أظهرت دراسة صادرة عن جامعة شيكاغو، أن النساء الجميلات غالباً ما تصبحن زوجات فاشلات ولا يملكن حياة زوجية سعيدة.

وبينت الدراسة - التى أعدها عالم الاجتماع الأمريكى الدكتور كريستيان ماكليماس - أن ما سماه بـ”تأثير الجمال”، يمثل عاملاً سلبياً على الحياة الاجتماعية للزوجة الجميلة، إذ أن جمالها؛ لاسيما لو كان زائداً، يكون سبباً فى وقوعها بمشاكل زوجية واجتماعية كثيرة، غالبا من أقاربها من النساء.

وأجريت الدراسة على ما يقارب من 80 امرأة جميلة تراوحت أعمارهن ما بين 25 إلى 45 عاماً، واتضح أن جمالهن يؤثر على المنظومة الاجتماعية التي يعشن فيها، كما أن جمالهن يؤدى إلى تزايد شكوك أزواجهن فيهن، ما يؤدى إلى زيادة المشاكل الزوجية ويؤدى في بعض الحالات إلى وقوع حالات طلاق.

فيما ذكرت دراسة أمريكية أخرى عيوب الزواج من امرأة جميلة، حيث قالت الدراسة إن المرأة الجميلة تقلل من احترام الزوج كون الجميلات غالبا مغرورات ولا يحترمن الاخرين.

كما أن نسبة أنها تخون زوجها عالية، ومن عيوب الزواج من المرأة الجميلة الخيانة الزوجية من الطرفين فلا يوجد توازن طبيعي بينهما، خاصة إذا كان الزوج قبيحا، كما أن الجميلة ضعيفة في الجنس وأغلب الجميلات الخصوبة عندهن منخفضة واحتمال ولادة الأقزام عندهن أعلى.

وتشير الدراسة الى أن معظم الجميلات لا يجدن الطبخ ولا يبدعن فيه وهن كسولات. ومن عيوب الزواج بالجميلة حدوث مشاكل مالية، حيث أشارت الابحاث الى أن الجميلة أكثر إسرافا وتبذيرا.

وحذر الأطباء الرجال والشباب من الارتباط بالجميلات حيث أجريت دراسة مفادها أن 80% من أزواج الجميلات يتحملون أعباء المنزل والعناية بالأطفال، وذلك لأن الزوجة الجميلة لا تهتم إلا بنفسها وبجمالها، وأظهرت الدراسة أيضاً شيئاً مريعاً وهو أن أزواج الجميلات يموتون بأعمار صغيرة.  قد أجريت هذه الدراسة على 3509 رجل متزوج من امرأة جميلة وخلصت الدراسة إلى أنه كلما ازدادت المرأة جمالاً كلما توفي الزوج في سن مبكرة، وذلك بسبب ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب بسبب الغيرة الشديدة على الزوجة والإرهاق الشديد. وعندما تصبح المرأة الجميلة أرملة ستجد عريسأً جديداً صغيراً في السن لجمالها، وهكذا تصبح أرملة مرة ثانية. فالأطباء ينصحون بالزواج من المرأة متوسطة الجمال أوالعادية وليس الجميلة جداً.

 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار