في حملة تبرع لأعوان الحماية المدنية

جمع 1000 كيس من الدم بولاية الجزائر

مكنت عملية التبرع بالدم بمقر مديرية للحماية المدنية لولاية الجزائر، من جمع أزيد من 1000 كيس من الدم في إطار إحياء اليوم المغاربي للحماية المدنية.

وأوضح الملازم أول خالد بن خلف الله، في تصريح لـ”وأج”، أن  العملية التضامنية تدخل في إطار مساعدة الأشخاص الذين هم بحاجة لهذه المادة الحيوية على غرار ”مرضى  المستشفيات وكذا ضحايا حوادث المرور”، بغية ترسيخ العمل الإنساني والتضامني في صفوف أفراد الحماية  المدنية لمساعدة الأشخاص الذين هم بحاجة لهذه المادة الحيوية.

وذكر المتحدث أن الحملة التضامنية التي شهدتها مقر مديرية الحماية المدنية بولاية الجزائر بالحراش، تميزت بمشاركة قياسية لمنتسبي الجهاز من ضباط وأعوان من مختلف الرتب ومن الجنسين التابعين لـ 13 وحدة مقاطعة إدارية، بما يمثل 43 وحدة ولائية منتشرة عبر 57 بلدية بالعاصمة. وأضاف أن عملية التبرع بالدم تمت بالتعاون مع مركز حقن الدم التابع للمؤسسة الاستشفائية لمين دباغين  بباب الوادي (مايو سبقا)، وعرفت طوابير من المتبرعين الذين أبدوا استعدادهم  للتبرع مرات عديدة من أجل تجسيد البعد الإجتماعي والجواري للحماية المدنية. وسخرت المديرية العامة للحماية المدنية وسائل مادية وبشرية معتبرة للقيام بالعملية الإنسانية في أحسن الظروف، كما تم تسخير سيارات إسعاف وأدوات صحية. وتميز الحفل التكريمي الذي نظم على هامش الإحتفال باليوم المغاربي وحضره العديد من إطارات الحماية  المدنية لولاية الجزائر باستضافة مجموعة من الأطفال المرضى المنخرطين في جمعية ”أطفال القمر” الذين تلقوا جملة من التوضيحات والعمل التحسيسي حول دور الحماية المدنية الجواري والتكفل بمختلف الكوارث الطبيعية وغيرها، إلى جانب تكريم متقاعدي الجهاز. وتم بالمناسبة توزيع هدايا رمزية على الوحدات الثلاث للتدخل الفائزة في المسابقة.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار