يعيشون المتعة بين أحضان شواطئ الكورنيش

استفادة 232 طفلا من مخيم الخدمات الإجتماعية لعمال بلدية الكاليتوس بجيجل

يعيش 232 طفلا من أبناء عمال بلدية الكاليتوس بالعاصمة أجواء من المتعة والراحة والإطمئنان بين أحضان شواطىء الكورنيش وتحت سفح جبل الملكة الأسطورية مزغيطان داخل مخيم صيفي بمنطقة أولاد بوالنار من تسيير وكالة المستقبل للسفر والسياحة من العلمة ومن تنظيم لجنة الخدمات الإجتماعية لبلدية الكاليتوس بالجزائر العاصمة لأول مرة بجيجل.

الأطفال عبروا عن سعادتهم بالفترة التي قضوها داخل المخيم كما أكدوا بأنهم تعلموا الكثير من الأشياء الجديدة سيما في الأشغال اليدوية والمسرح والأناشيد.

وحسب مدير المخيم السيد بومعزة مختار فإن الأطفال استفادوا من رحلات استكشافية لمختلف المعالم السياحية والثقافية التي تشتهر بها جيجل إضافة إلى تلقيهم برنامج متنوع، كما ذهبت إليه المنشطة مفيدة والتي أشارت بأن التحكم في الطفل طيلة فترة اليوم ليست سهلة على أي منشط لكن بالإرادة والتعاون سيما في الأيام الأولى والحكمة ننجح في المهمة، وقد سطر برنامج بيداغوجي تربوي هام للأطفال إضافة إلى السباحة وغيرها من النشاطات الرياضية والترفيهية والمسابقات وأنه لم تسجل حوادث أو أمراض وبائية تؤثر على نفسية الأطفال.

من جهته المسير المالي للمخيم عز الدين نمرودي أشار بأن كل الامكانيات سخرت لهذا المخيم من طرف لجنة الخدمات وأن تكلفة الطفل اليومية المحددة من قبل وزارة الشباب والرياضة مطبقة وهي أن لا تقل تكلفة الطفل عن عن 600 دج كوجبات للطفل في اليوم الواحد.

وخلال الحفل النهائي الذي حضره رئيس بلدية الكاليتوس ورئيس لجنة الخدمات وإطارات وعمال من البلدية وخلال عملية توزيع الجوائز على الفائزين في مختلف المسابقات فقد كانت المبادرة جد حسنة بعد اكتشاف أطفال تتراوح أعمارهم بين 6 و10 سنوات يحفظون أجزاء مهمة من القرآن، حيث تم تكريمهم ويتعلق الأمر بـ4 أطفال ليكونوا قدوة لزملائهم وهم الطفل فكير أحمد رامي 55 حزب وسلام ياسر عبد المعز 36 حزب وزوار ياسر 15 حزب وعبد الله يونس يحفظ 14 حزبا من القرآن الكريم.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار