الطاقم الطبي ينتظر تزويده بالقرنيات

50مريضا ينتظرون دورهم لإجراء عمليات زراعة القرنية بوهران

بلغ تعداد المرضى الذين ينتظرون عمليات زرع القرنية بوهران 50 شخصا ممن يترقبون مواعيدهم مع مطلع السنة المقبلة من أجل إجراء عمليات لهم على مستوى العين كعضو حساس يستدعي التدقيق في الجراحة.

وفي هذا الشأن، كشفت مصادر مطلعة من المؤسسة الإستشفائية لطب العيون بلزرق بوهران لـ” الفجر” عن انه تم اجراء 200 عملية تخص زراعة القرنية لحد الساعة ما جعل الطاقم الطبي يدقق في اختيار القرنيات الملائمة، حيث أشارت مصادر طبية موثوقة من محيط هذا الصرح الطبي المختص عن أن تأخير إجراء عمليات القرنية راجع إلى صعوبة العثور على القرنيات الملائمة، وكذا تحري الطاقم الطبي البحث على قرنيات مناسبة من اجل ضمان نجاح العمليات التي بات يعول عليها كثيرا في ظل تعداد المرضى المصابين على مستوى الأعين خاصة الذين تستدعي حالتهم زرع القرنية والذين يخضعون لتشخيص عميق لكشف مدى مطابقة القرنية لعين المريض ناهيك عن ضمانات نجاح العملية، في حين ينتظر زهاء 50 مريضا دورهم بمؤسسة بلزرق لطب العيون وهذا لتمكينهم من استرجاع نعمة البصر التي تعد أهم الحواس بالنسبة للكائن البشري . 

 في السياق، أكدت ذات المصادر تسجيل نقص في القرنيات التي يتم استيرادها من الخارج وبالضبط من امريكا ولحد اليوم حسب مصادر لم يتم تزويد المركز بها في انتظار التكفل بالمرضى. جدير بالذكر، ان القرنية هي الجزء الامامي الشفاف من العين الذي يغطي قزحية العين (الجزء الملون من العين) وتقع بينهما الغرفة الأمامية للعين.

كما تجدر الإشارة إلى ان عملية زرع القرنية هي عملية جراحية يتم فيها استبدال القرنية التالفة أو المريضة بأخرى سليمة ،ويمكن استبدال القرنية بالكامل كما يمكن استبدال الأنسجة التالفة فقط من القرنية . و القرنية المتبرع بها تأخذ من شخص ميت حديثا ، بشرط ان تكون القرنية سليمة وليس بها أي مرض أو عامل يؤثر عليها.

تعد زراعة القرنية واحدة من أهم العمليات الجراحية حول العالم وعلي الرغم من أن حوالي مئة ألف عملية جراحية يتم اجراءها حول العالم كل سنة الا أن بعض التقارير قدرت أنه حوالي 10 مليون شخص يتعرضون سنويا لاضطرابات في الابصار يمكن تحسينها بالاستفادة من هذه العملية ، وفي استراليا حوالي 1500 عملية تتم كل عام ، وحوالي 2300 عملية تتم سنويا في المملكة المتحدة.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار