حذار.. عامل جديد مسبب لسرطان الثدي

كشفت دراسة أجراها علماء أمريكيون عن عامل جديد وراء الإصابة بسرطان الثدي. وبحسب الدراسة التي نشرتها مجلة الجمعية الطبية الأمريكية المختصة بالأورام، أشارت إلى أن كثافة نسيج الثدي من أهم عوامل الخطورة للإصابة بسرطان الثدي، وقام الباحثون بدراسة حالات أكثر من 200 ألف سيدة أمريكية، تم تشخيص قرابة 18 ألف حالة منهن بسرطان الثدي. وقسمت السيدات إلى مجموعتين، الأولى: ضمت السيدات اللائي يتكون الثدي عندهن بصورة شبه كاملة من النسيج الدهني الرخوي، في حين ضمت الثانية سيدات يشكل النسيج الغدي الكثيف عندهن أكثر من 75 بالمائة من تركيب الثدي.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار