”فتاة إيطالية في الجزائر”!!

حضرت ”فتاة إيطالية في الجزائر” للمؤلّف الموسيقي، جواكينو روسيني، (1792- 1868) إلى ”دار الأوبرا السلطانية” في مسقط، في عرض قُدّمته فرقة ”أوبرا فلورنسا” لليلتين متتاليتين نهاية الأسبوع الماضي.

الأوبرا تتكوّن من فصلين، حيث تُبحر الشابة الإيطالية الجميلة إيزابيلا (أداء ماريانا بيزولاتو) في الفصل الأول إلى الجزائر، بحثاً عن حبيبها السجين هناك، ليندورو، (أداء ماكسيم ميرونوف)، من الحاكم التركي للجزائر، إلا أن القراصنة يختطفون السفينة، لينتهي الفصل الأول بفوضى عارمة، تشارك فيها جميع الشخصيات الرئيسية، مصحوبة بالسخرية من موقف ”مصطفى بيك” (أداء ماركو ميميكا)، الذي يطلّق زوجته لينال حب الأسيرة الإيطالية، في حين يتمكّن الأسرى الإيطاليون في الفصل الثاني، من الهروب من قصر ”مصطفى بيك” على ظهر سفينة، وعودة الحاكم إلى رشده وزوجته وقصره، معلناً نهاية الدراما الكوم.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار