علم المكتبة في حالة يرثى لها

تتواجد الراية الوطنية المرفوعة فوق مبني مكتبة البلدية باولاد ابراهيم 20 كم شرق المدية في حالة يرثى لها، بعد أن صار قطعة بالية ورثة شوه صورة أحد رموز الدولة. والغريب في الأمر أنه ولا مسؤول تحرك من أجل استبداله براية جديدة ترفرف عاليا في سماء المكتبة، علما أن جميع السلطات تحرص على نظافة الراية وحالتها الجيدة. فلماذا تصنع مكتبة بأولاد ابراهيم الاستثناء ؟

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار