الوكلاء يشرعون في التخلص من مخزون 2012 استعدادا للسنة الجديدة

تخفيضات بـ 15 مليون سنتيم في أسعار السيارات خلال أسابيع!


تسجيل زبائن سيارة 2013 بداية من الأسبوع الأخير لنوفمبر

توقعات ببلوغ مستوى مبيعات يتجاوز 350 ألف سيارة خلال 2012

ينتظر أن تشهد أسعار السيارات انخفاضا ملحوظا خلال الأسابيع المقبلة، لتعرف هذه الأخيرة انهيارا حادا مع نهاية العام، لاسيما منها السيارات الجديدة التي تحمل ترقيم 2012، حيث يرتقب أن يشرع زبائن السيارات بداية من نهاية شهر نوفمبر القادم في تسجيل طلباتهم على سيارة 2013 لتكون جاهزة في الأسبوع الأول للسنة الجديدة، وهو ما سيجعل الوكلاء المعتمدين في الجزائر، المقدّر عددهم بـ50 متعاملا، يباشرون حملة ترويجية واسعة للتخلص من المركبات القديمة.

رغم الأسعار المرتفعة التي شهدتها سيارات 2012 منذ بداية السنة الجديدة، إلا أن هذه الأخيرة من المنتظر أن تعرف انخفاضات حادة خلال الأسابيع القليلة القادمة قد تصل 15 مليون سنتيم، لاسيما أن الوكلاء المعتمدين وموزعي السيارات في الجزائر سيشرعون في استقبال طلبات للحصول على سيارات جديدة بترقيم 2013 وليس مجرّد سيارة 2012، الأمر الذي سيتسبب في كساد واسع لهذه الأخيرة من جهة ويدفع الوكلاء المعتمدين إلى إقرار تخفيضات قد تصل إلى 15 مليون سنتيم، كما أن هذه الأخيرة لن تنخفض عن 5 ملايين سنتيم.
وحسبما أقرته مصادر ذات صلة بملف السيارات، فإن الزبائن الجدد للمركبات باتوا يرفضون استعمال السيارات القديمة خلال السنوات الأخيرة ويعملون في كل مرة على التخلص من سيارتهم بعد مرور سنتين على الأكثر من استعمالها، واللجوء إلى اقتناء سيارات جديدة حتى يضمنوا عدم انخفاض أسعارها، وأن تحافظ مركباتهم على مكانتها في السوق، في ظل إجماع كل الخبراء والتقنيون على أن السيارة السليمة لا يجب أن يتجاوز عمرها سنتين.
بالمقابل، قالت مصادرنا إن وكلاء السيارات المعتمدين في الجزائر وجدوا أنفسهم في ورطة، لاسيما أن سنة 2013 على الأبواب، حيث لم يعد يفصلنا عنها إلا 3 أشهر، في حين أن زبائنهم الذين تقدّموا بطلبات رسمية لاقتناء سيارة 2012 لم يتحصلوا عليها بعد بالنظر إلى نسبة الطلبات المرتفعة على هذا النوع من المركبات بداية من جانفي 2012، وكذلك العجز المسجل على مستوى الوكلاء   المعتمدين في مقدمتها السيارات المستقدمة من أوروبا بفعل تداعيات أزمة الأورو التي أدت إلى تخفيض الإنتاج وارتفاع الأسعار، حيث كانت سيارات بيجو أكثر الأنواع تضررا بعد إقدامها على غلق مصنع كان يوظّف 8 آلاف عامل تم تسريحهم.
وقالت مصادرنا إن 80 بالمائة من سيارات 2012 التي تم بيعها في السوق الوطنية تحصل عليها سماسرة قاموا بإعادة بيعها في الأسواق البلدية، على غرار الحراش وتيجلابين.
وكانت قد شهدت أسعار السيارات ارتفاعا ملحوظا خلال سنة 2012 بفعل ارتفاع تكاليف النقل البحري وتداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، إضافة إلى الانخفاض الذي شهده سعر البترول خلال الأشهر الماضية والاضطرابات الاقتصادية التي صاحبته، وهو ما أدى إلى ارتفاع سعرها بما يزيد عن 15 بالمائة منذ بداية السنة، وبالرغم من ذلك كانت المبيعات جد مرتفعة، حيث يرتقب أن تتجاوز هذه الأخيرة مع نهاية السنة الجارية 350 ألف مركبة.

جديد السيارات

سيارات "فاو" متوفرة لدى "مدينة موتورز"
 شرعت العلامة الصينية للسيارات "فاو" في توزيع مركباتها السياحية عبر الوكيل المعتمد "مدينة موتورز" بداية من شهر سبتمبر الماضي، وذلك بعد توقيع اتفاقية تعاون بين الطرفين.
وحسب بيان صادر عن الشركة، فإن فاو شرعت بداية من شهر سبتمبر المنصرم في تطبيق اتفاقية تعاون حصرية مع وكيلها المعتمد الجديد ''مدينة موتورز''، والذي سيقوم بتسويق عدة نماذج جديدة في مقدمتها ''أولي'' و''في5 '' و''أن ''5، إضافة إلى السيارة الجديدة في"2" إضافة إلى السيارة الجديدة فيتا 2.
وتجدر الإشارة إلى أن نسبة الإقبال على السيارات الصينية شهد ارتفاعا ملحوظا خلال السنتين الماضيتين، حسب الإحصائيات المقدمة من قبل الجمارك الجزائرية، رغم أن المركبات الفرنسية لازالت تحظى بحصة الأسد مقارنة مع غيرها من العلامات، بما فيها سيارات رونو التي تحتل المرتبة الأولى وبيجو في المرتبة الثانية.

تدشين مصنع السيارات الصناعية طحكوت
خلال الثلاثي الثالث لـ2013
تدشن شركة طحكوت مصنعها الجديد لتركيب السيارات الصناعية في الجزائر خلال الثلاثي الأخير لسنة 2013، حيث تعتزم هذه الأخيرة افتتاح مصنع يتكفل بتركيب السيارات الصناعية في الجزائر، وهو ما سيكون خطوة هامة في سبيل ترقية صناعة السيارات، مع العلم أن الأشغال تجري على قدم وساق لتحويل هذا المشروع إلى واقع ملموس، حيث بلغ هذا الأخير مستوى إنجاز متناسبة مع الأهداف المسطرة من طرف المجموعة.
واستطاعت مجموعة سيما موتورز التابعة لمجمع طحكوت تحقيق نسبة مبيعات عالية جدا خلال سنة 2012، لاسيما بصالون السيارات في طبعته الخامسة عشر من خلال طرح أحدث المركبات وبأسعار جد تنافسية لفائدة الزبائن والتي يتراوح ثمنها بين 119 مليون و 198 مليون سنتيم، وزوتي التي تقدر بما يتراوح بين 42.9 مليون سنتيم و109 مليون سنتيم، إضافة إلى طرح 11 نموذجا شهدت إقبالا منقطع النظير من قبل الزبائن والفاعلين في مختلف القطاعات.

بيجو تعوّل على سيارة 208 لتحتل صدارة السوق الجزائرية
 قامت شركة بيجو بإطلاق سيارة جديدة 208 في السوق الوطنية مؤخرا، معلنة أن هذه الأخيرة ستحظى بنسبة مبيعات مرتفعة خلال السنة الجديدة 2013 وستحقق نجاحا منقطع النظير. ويصل سقف سعر سيارة 208 الجديدة 169 مليون سنتيم، وهو السعر الذي اعتبرته الشركة الفرنسية مناسبا جدا مقارنة مع الأناقة التي تتمتع بها مركبتها الجديدة، لاسيما أن هذا النوع من السيارات مطلوب جدا في الجزائر بالنظر إلى الامتيازات العديدة التي تنفرد بها. وكانت سيارات 207 لـ"بيجو" قد عرفت نسبة مبيعات عالية في السوق الجزائرية، حيث استطاعت هذه الأخيرة أن تحظى بحصة الأسد بالنسبة لمجموعة بيجو، مع العلم أن السيارة الجديدة 208 ما هي إلا نسخة مطورة لمركبة 207 وتتميز بخصائص إضافية تجعلها أكثر مرونة من سابقتها.
.. وتعلن عن توفر الطراز الجديد لـ4008 كلاسيك بداية من أكتوبر الجاري
 في سياق ذي صلة، كشفت بيجو مؤخرا عن توفر طرازها الجديد في الجزائر رسميا، والمتمثل في رباعية الدفع 4008، وقررت بيجو توفير أول سيارة 4008 بنسخة بلاتينيوم التي تحتوي على محرك بنزين سعته 2.0 لتر بقوة 150 حصان وعزم 198 نيوتن. أما نسخة كلاسيك فستكون متوفرة بداية من أكتوبر الجاري. وزودت شركة السيارات مركبتها الجديدة ذات محرك البنزين بناقل حركة يدوي 5 سرعات أو"CVT"، أما التي تعمل بالمازوت فتزود بناقل حركة يدوي بـ6 سرعات، كما أنها متاحة في شكل دفع رباعي أو أمامي، بالإضافة إلى مصابيح "LED" نهارية، واقيات للعجلات، جناح خلفي. أما المقصورة فتحتوي على شاشات تعمل باللمس وكاميرا. وتعتبر هذه السيارة عصارة أرقى ما توصلت إليه تكنولوجيا صناعات سيارات الدفع الرباعي في العالم، حيث جمعت سيارة بيجو 4008 بين صلابة وقوة سيارات الدفع.


عيادة السيارات

المحرك لا يدور عند إدارة المفتاح..

أسباب العطل والعلاج:
- ضعف البطارية أو تلفها
- اشحن البطارية أو غيّرها
- رداءة توصيل كابلات البطارية
- نظف أقطاب البطارية أوغيّر الكابلات
- التشغيل خلال دفع العربة مع تعشيق السرعة الثانية.
- احتمال وجود ماء داخل "السلندرات" أو حشر المكابس.
- لابد من اللجوء لميكانيكي متخصص للكشف والإصلاح.
- وجود خطأ في تعشيق ترس المارش مع ترس الحدافة، وعادة ما ينتج عن ذلك صوت عند محاولة الإدارة.
- يعاد تربيط وضبط المارش في مكانه الصحيح لاحتمال عطل في مفتاح التوصيل الرئيسي.
- أصلح العيب أو استبدل قفل "الكونتاكت"


 

   إيمان كيموش



التعليقات (3 تعليقات سابقة) :

djalel belguidoum : algeria
viri gooood
خليفة بلخير : اليزي
اريد شراء سيارة بالتقسيط اقترض كل شهر 5000000 دج
sakhraoui aziz : bba
الطرقات ضيقة وا نتمتا حاوسوا تزيدو دخلوفيالسيارات
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك


رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة: