بسبب الإضراب الذي يشنه عمال النظافة في الغابون

الخضر سيجدون مدينة ”فرانسفيل” غارقة في الظلام والأوساخ

تتواصل المشاكل قبل انطلاق كأس أمم إفريقيا كان 2017. وتهدد الأحزاب المعارضة بإفشال العرس الإفريقي وافتعال جملة من المشاكل والإضرابات. وتغرق حاليا مدينة ”ليبروفيل” وحتى مدينة فرانسفيل الذي سيقيم بها الخضر وسط الأوساخ قبل وصول المنتخبات المشاركة. ويتفذ العمال البلديون إضرابا مفتوحا لتغرق العاصمة والمدن المحيطة بها وسط الأوساخ وقد تتسع رقعة الاضراب لتصل لمدن اخرى. وتسعى الحكومة الغابونية لحل هذه الأزمات وقد أكد الرئيس ”علي بانغو” أن الأمور تسير على ما يرام وأن جميع الملاعب جاهزة وأن كان دورة الغابون ستكون استثتائية.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار