الدولي الرياضي

سيكون جاهزا لموقعة الأندلس وزميله بيكي مهدد بتضييعها 

برشلونة يفقد ميسي أمام غرناطة

يفقد فريق برشلونة الإسباني، خدمات نجمه ليونيل ميسي، في الجولة المقبلة من الليغا بداعي الإيقاف، بعدما حصل على البطاقة الصفراء خلال مواجهة فالنسيا، التي انتهت بفوز الفريق الكتالوني بنتيجة 4-2. وتألق ميسي أمام الخفافيش، حيث سجل هدفين في فوز برشلونة، في المباراة التي احتضنها ملعب ”كامب نو” ضمن منافسات الجولة الـ28 من عمر الدوري الإسباني. وحصل ميسي على البطاقة الصفراء نتيجة احتجاجه على هرنانديز هرنانديز، حكم المباراة، وبالتالي سيغيب عن مواجهة برشلونة وغرناطة في 2 أفريل المقبل، إلا أنه سيكون متاحًا لمواجهة إشبيلية بعدها بثلاثة أيام. ويواجه جيرارد بيكيه، مدافع الفريق الكتالوني خطر الغياب عن موقعة إشبيلية، حيث أنه على بعد بطاقة صفراء واحدة من الإيقاف. ورفع برشلونة رصيده إلى 63 نقطة في المركز الثاني، ليواصل مطاردة غريمه التقليدي ريال مدريد المتصدر برصيد 65 نقطة، بينما تجمد رصيد فالنسيا عند النقطة 30 في المركز الـ14. 

 

بيكيه يرد على صافرات أندريه غوميز

دافع جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، عن زميله في الفريق، البرتغالي أندريه غوميز، الذي تعرض لصافرات استهجان من الجماهير قبل انطلاق مباراة الفريق الكتالوني، وفالنسيا. وشارك غوميز في الانتصار على فريقه السابق بنتيجة (4-2)، ونجح في تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 89. وقال بيكيه، في تصريحات نقلتها صحيفة ”موندو ديبورتيفو” الإسبانية، ”الأشخاص الذين يطلقون الصافرات قبل بداية المباراة، عليهم أن يظلوا في منازلهم، إنه أمر لا يطاق، ذلك لا يساعد الفريق أو اللاعب، وهذا هو الشيء السلبي الوحيد في المباراة”. وعن اللعب بطريقة 3-4-3، أضاف المدافع الدولي ”نحن فريق هجومي جدًا، والخط الخلفي يتحمل ذلك، لأن المساحات تكون كبيرة، والآن نحن تكيفنا مع هذه الطريقة، وأن تكون مدافع داخل هذا النادي هو أمر خاص، لأن القليل من المدافعين يتعاملون مع هذه المخاطر”. ورفع برشلونة رصيده للنقطة 63 في وصافة ترتيب الليغا، وبفارق نقطتين عن المتصدر ريال مدريد. 

 

أنشيلوتي يوضح موقفه من روبن. .  ومولر يفسر لقطة الغضب

لم يبدِ كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لبايرن ميونيخ، انزعاجه من آريين روبن، نجم الفريق البافاري، عقب خروج اللاعب غاضبًا خلال مباراة بوروسيا مونشنغلادباخ، ضمن منافسات البوندسليغا. وأظهر روبن غضبه بشكل كبير، حيث ضرب على يد ريناتو سانشيز بقوة أثناء استبداله، معلنًا عن غضبه من التبديل، كما رفض مصافحة أنشيلوتي بعد خروجه من الملعب. وقال أنشيلوتي، في تصريحات نقلتها صحيفة ”بيلد” الألمانية، عقب المباراة التي انتهت بفوز البافاري، ”عندما كان يتم استبدالي وأنا لاعب، لم أكن سعيد أبدا، لا توجد مشاكل”. من جانبه، فسر توماس مولر، مهاجم الفريق البافاري، غضب روبن بشكل آخر، حيث أوضح ”مشكلته لم تكن في التبديل نفسه، بل في كرة (روبرت) ليفاندوفسكي، التي لم يمررها له”. وأضاف ”نحن نريد تحقيق أقصى حد من النجاح، المشهد أزعج الجميع بالطبع، ولكننا بشر، إنه أمر جيد أن ترى اللاعبين تغضب من أجل الفريق، فنحن لدينا عديد البطولات، ونحتاج الحماس”. وحقق بايرن الفوز على غلادباخ بهدف نظيف، ليرفع رصيده إلى 62 نقطة، في صدارة الدوري الألماني، وبفارق 13 نقطة عن أقرب منافسيه، لايبزيغ صاحب المركز الثاني. 

 

نجم بايرن ميونيخ السابق يعترض على خليفة لام

عارض ويلي سانيول، نجم بايرن ميونيخ السابق، خلافة غوشوا كيميتش، لفيليب لام الذي أعلن اعتزاله الكرة بنهاية الموسم الجاري، في مركز الظهير الأيمن بالفريق البافاري. ويعد سانيول من أشهر اللاعبين الذين شغلوا مركز الظهير الأيمن في بايرن، حيث لعب 9 سنوات مع الفريق البافاري قبل أن يعلن اعتزاله؛ بسبب الإصابة. وقال سانيول، في تصريحات لشبكة ”سكاي سبورتس”: ”الظهير هو أول مدافع، كيميتش لديه مزيد من القدرات في وسط الملعب”. وأضاف: ”في المباراة الأخيرة العام الماضي، كيميتش عانى من بعض المشاكل، وكان وقتها بايرن مسيطر للغاية، وذلك لأن المدافعين يتعرضوا دائمًا لمواقف واحد على واحد”. وتابع الدولي الفرنسي السابق: ”ولهذا فأنك بحاجة إلى مدافعين يمتلكون الخبرة، وهذا لا يتوفر في كيميتش الآن”. وبسؤاله عن الفارق بين بيب غوارديولا وكارلو أنشيلوتي، أجاب: ”لاعبو الكرة المحترفون، يعطون 100% من مستواهم تحت قيادة غوارديولا، وأنشيلوتي أيضًا، ولكن في المواقف الصعبة الصفات الإنسانية لكارلو تعد ميزة كبيرة”. وقال كارل هاينز رومينيغه، الرئيس التنفيذي لبايرن، إن النادي ينوي الاعتماد على كيميتش في مركز الظهير الأيمن، موضحًا: ”لدينا خطط كبيرة له في المستقبل، من الواضح جدًا أنه سيصبح خليفة فيليب لام”. 

 

بوفون يتحدى الجميع بمنتخب 2020

أبدى الحارس العملاق جيجي بوفون قائد جوفنتوس سعادته بتحطيم الرقم القياسي الخاص بعدد دقائق المشاركة مع ناديه ليصبح الأكثر مشاركة بقميص السيدة العجوز في بطولة الدوري، مؤكداً في الوقت ذاته أن إيطاليا ستمتلك قريباً أقوى فريق لها خلال ال20 سنة الأخيرة. وقال بوفون في تصريحات تلفزيونية لشبكة (سكاي سبورت)”بالتأكيد أشعر بالسعادة والفخر لإرتدائي قميص جوفنتوس طيلة هذه الفترة وأن أصبح الأكثر مشاركة به في بطولة الدوري، وأتمنى أن أستمر في ذلك فترة أخرى”. وأضاف بوفون ”الفوز الذي تحقق أمام سامبدوريا كان مهماً للغاية، الفترة المقبلة صعبة في جميع المسابقات بخوض لقائي نابولي في الدوري والكأس ثم برشلونة في دوري الأبطال، وهي مواجهات ممتعة أحبها كلاعب وبالطبع مواجهة البلوجرانا في لقائي ذهاب وإياب أصعب من اللعب معهم في مباراة واحدة”. وعن انضمامه للمنتخب الفترة المقبل في ظل وجود مباريات دولية قال بوفون ”أنا في كامل الاستعداد وأرى أن المستقبل مشرق للغاية، خلال الفترة ما بين 2020 وحتى 2028 سنمتلك أقوى منتخب إيطالي خلال ال20 سنة الأخيرة، في ظل وجود مواهب شابة رائعة تحتاج فقط للنضج”. 

 

جوهرة موناكو يرفض وصفه بالاستثنائي

رفض كيليان مبابي، نجم موناكو الشاب، وصف انطلاقته مع الفريق الفرنسي هذا الموسم بغير العادية، بعد أن لفت الأنظار إليه بشدة داخل فرنسا وخارجها. وسجل مبابي، 18 عامًا، هدفين في فوز فريقه على كان بثلاثية نظيفة، في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الـ30 من عمر الدوري الفرنسي. ورفع مبابي رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى 19 هدفًا في جميع المسابقات، في حين أنه أحرز 14 هدفًا في آخر 12 مباراة لعبها مع موناكو. وقال مبابي، في تصريحات نقلها موقع ”فور فور تو”، ”لن أقول إن ما أقوم به أمر استثنائي، فقط يمكنني القول إني قادر على فعل ما أعرفه على أحسن وجه”. 

وأضاف ”الأمر الاستثنائي وغير الطبيعي أن يسجل اللاعب 60 هدفًا في الموسم، ليس هناك الكثير ممن يفعل ذلك، وبالرغم من هذا أعتقد أننا نفرط في استخدام هذا المصطلح”. وأتم المهاجم الفرنسي صاحب الأصول الكاميرونية ”لن أقول إن ما أقوم به أمر مدهش ولكني أحقق انطلاقة جيدة مع موناكو”. 

 

رئيس روما يوضح موقفه من سباليتي

أكد جيمس بالوتا رئيس نادي روما أن بقاء المدرب لوتشيانو سباليتي مع الفريق أمراً يعود فقط إلى المدرب في ظل وجود رغبة من الإدارة في استمراره مع الفريق وعدم الرحيل بنهاية الموسم الحالي. وقال بالوتا في تصريحات تلفزيونية لشبكة (ميدياسيت) التلفزيونية: ”حضرت تدريب الفريق الأخير ورأيت الجميع في حالة فنية ومعنوية جيدة، وقبلها قدم الفريق أفضل مباراة رأيتها له منذ أن توليت رئاسة النادي أمام ليون بالرغم من الخروج ”. وأضاف بالوتا ”أمام ساسولو اللعب كان بطيئاً بعض الشيء في الشوط الأول ولكن الأمور تغيرت في الشوط الثاني دفاعياً وهجومياً”. وعن مستقبل المدرب لوتشيانو سباليتي قال رئيس النادي ”الأمر يعود إليه، من جانبنا نحن نثق فيه ونرغب في استمراره، شكل الفريق ونتائجه تحت قيادته أمراً ملموساً للجميع”. 

وعن ملعب الفريق الجديد قال بالوتا: ”كل الأمور تسير بشكل جيد، نتمنى أن نحصل على كل التصاريح بحلول الصيف ويبدأ العمل مع بداية العام الجديد، بدون ملعبنا يكون من الصعب أن نُدعم الفريق بالصورة التي نحلم بها نظراً للفارق الضخم في الإيرادات”. 

 

شفاينشتايغر يوجه كلمات مؤثرة لبودولسكي

وجه باستيان شفاينشتايغر، لاعب مانشستر يونايتد، رسالة مؤثرة إلى زميله السابق في المنتخب الألماني لوكاس بودولسكي، مهاجم غلطة سراي التركي، الذي يودع المنافسات الدولية. وقال شفاينشتايغر، في رسالته، ”عزيزي لوكاس، لقد ارتبطنا معًا بعلاقة صداقة امتدت لعدة سنوات، وهي غير موجودة في الحياة في الكثير من الأحيان، ولا أعرف كيف يمكن أن أبدأ خطابي”. وأضاف، فيما أبرزته صحيفة ”سويدوتش ” الألمانية، ”أتذكر جيدًا جدًا لحظة التغيير في مسيرتي، المباراة التي رأيتك جالسا في المدرج بجوار عائلتي، ضمن هؤلاء الناس الذين يحتلون مكانة خاصة في حياتي، وأنت من ضمن هؤلاء”. وأشار شفاينشتايغر، المعتزل دوليا، إلى أنه متأكد أن بودولسكي سيكون مصدر إلهام للجماهير اليابانية، في فريقه الجديد فيسيل كوبي. واختتم ”الوداع يا صديقي، أراك قريبًا”. يُذكر أن بودولسكي سيخوض مباراته الدولية رقم 130 والأخيرة له مع الماكينات الألمانية، أمام المنتخب الإنجليزي وديا غدا  لتكريمه على كل ما قدمه لمنتخب بلاده. 

 

أتلتيكو مدريد يكشف حجم إصابة فرساليكو

كشف نادي أتلتيكو مدريد أن مدافعه سيمي فرساليكو تعرض لإصابة في أربطة الركبة اليسرى خلال مشاركته في المباراة التي فاز فيها الفريق على ضيفه أشبيلية 3 / 1 ضمن منافسات المرحلة 28 من الدوري الأسباني لكرة القدم. وذكرت شبكة ”إي. إس. بي. إن” أنه من المرجح غياب لاعب الظهير الأيمن لفترة طويلة بسبب الإصابة الخطيرة في الركبة والتي أجبرته على الخروج خلال مباراة أمس، حيث شارك بدلا منه خوانفران. وأضافت أن أشعة الرنين المغناطيسي التي خضع لها اللاعب عقب المباراة كشفت أنه يعاني من إصابة في الرباط الصليبي للركبة اليسرى، وسيخضع للمزيد من الفحوص لتحديد حالة الإصابة بدقة. وسيغيب فرساليكو بذلك عن صفوف المنتخب الكرواتي في مباراته المقررة أمام نظيره الأوكراني مساء الجمعة ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018، كما يرجح غيابه عن أتلتيكو في مباراتيه أمام ليستر سيتي الإنجليزي بدور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، يومي 13 و19 افريل  المقبل. 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار