إلغاء تربص الخضر عاد بالفائدة على براهيمي وناديه بورتو

بعد اقتراب توقف الدوري بسبب أسبوع ”الفيفا”، عادت الصحف البرتغالية المقربة من نادي بورتو، على غرار جريدة ”أبولا”، للتهليل بإلغاء الاتحادية الجزائرية لمواعيد المنتخب الوطني الجزائري شهر مارس الحالي، ومنه إعفاء لاعب الخضر ياسين براهيمي، الذي ستسمح له هذه الفترة بالراحة واسترجاع الأنفاس، بعد المباريات الماراطونية التي لعبها ”الدراغاو” مؤخرا، بين الدوري، الكأس ودوري أبطال أوروبا. وحسبما كتبت جريدة ”أبولا” أيضا، فإن غياب براهيمي مع الخضر سيشكل أيضا سعادة غامرة للمدرب نونو أسبيرتو سانتو، وهذا قبل استئناف المنافسة، والذي سيكون عبر الكلاسيكو الكبير ضد بنفيكا يوم 01 أفريل المقبل، حيث يتنافس الناديان على لقب الدوري، إذ يتأخر نادي بورتو بنقطة واحدة عن المتصدر، مما يجعل المواجهة في غاية الأهمية، وتواجد براهيمي في فورمة عالية أمرا ضروريا.

نال الإعجاب رغم التعثر أمام سيتوبال

تعادل نادي بورتو أمس الأول أمام نادي فيتوريا سيتوبال على أرضية الدراغاو بهد مقابل هدف، حيث شهدت المقابلة ندية كبيرة بين الفريقين، خصوصا من جانب أصحاب الأرض الذين أرادوا أن يفوزوا بالنقاط الثلاث من أجل اعتلاء الصدارة بعد تعثر نادي بنفيكا يوم أمس، لكن أصحاب الزي الأبيض والأزرق وجدوا منافس صعب المراس وتعثروا على أرضية ميدانهم. وشارك صانع ألعاب الخضر ونادي بورتو ياسين براهيمي كأساسي في المباراة التي جمعت فريقه بنادي سيتوبال العنيد، ياسين لعب كل دقائق اللقاء وقدم أداء مقبولا، حيث كان وراء العديد من هجمات فريقه، خصوصا في الشوط الثاني أين كان قريبا من منح فريقه ثلاث نقاط غالية في الدقائق الأخيرة من المباراة لكن تسديدته اعتلت العارضة الافقية بقليل، ليواصل بذلك خريج نادي رين تألقه مع ناديه، ومواصلة مشاركاته الأساسية.

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار