حظي بمعاملة خاصة بكبار الشخصيات

الجزائر تستقبل المدرب الكاراز بالورود

حظي المدرب الإسباني، ”لوكاس الكاراز”، الذي عين مؤخرا على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني لكرة القدم، باستقبال كبير لدى وصوله إلى أرض الوطن أول أمس، حيث تم استقباله بالورود على مستوى جناح كبار الشخصيات بمطار هواري بومدين، قبل أن يتم منحه مقر اقامة بالعاصمة لتسهيل عمله مع الخضر. 

 

وكان في استقبال المدرب الوطني الجديد بمطار هواري بومدين، اللاعب الدولي السابق حكيم مدان، عضو المكتب التنفيذي للفاف، والمسؤول عن المنتخب الوطني، حيث تكفل بمرافقته إلى مقر الاتحادية، قبل القيام بجولة إلى مركز سيدي موسى، وملعبي 5 جويلية الأولمبية ومصطفى تشاكر بالبليدة. ونشط الكاراز أمس، ندوة صحفية بقاعة المحاضرات بمركز سيدي موسى، هي الأولى له مع الصحافة الوطنية، حيث تحدث عن طموحاته مع التشكيلة الجزائرية، والأهداف المسطرة له مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم التي تعاقدت معه لمدة سنتين قابلة للتجديد. 

الكاراز وعائلته يستفيدون من تأشيرة طويلة للإقامة بالجزائر

وفرت السلطات الجزائرية جميع الشروط اللازمة لعمل المدرب الجديد، من خلال منحه إقامة طويلة الأمد بالجزائر لضمان تنقله من اسبانيا إلى أرض الوطن في كل مناسبة دون الحاجة إلى ترخيص، وهو الأمر الذي ينطبق على عائلة المدرب الإسباني. ولم يتنقل المدرب الكاراز رفقة عائلته إلى الجزائر، أول أمس، حيث يفضل بقاء عائلته باسبانيا ، رغم أن الاتحادية الوطنية لكرة القدم وفرت له إقامة له ولعائلته بالعاصمة، فضلا عن التكفل بمصاريفه هنا، وضمان جميع شروط الرفاهية للعيش هنا. 

ويفضل ”ألكاراز” البقاء بإسبانيا، لكنه سيتنقل بصورة دورية إلى الجزائر من أجل مزاولة عمله كمدرب للمنتخب الوطني، على غرار ما كان يفعله المدرب البوسني وحيد حاليلوزيتش سابقا. 

الفاف ألزمته بتقديم تقرير شهري لعمله مع الخضر

ألزم رئيس الاتحادية الوطنية لكرة القدم، خير الدين زطشي، المدرب الإسباني، ”لوكاس الكاراز” بتقديم تقارير شهرية عن عمله مع التشكيلة الوطنية، وتدوين كل ما يقوم به، وذلك من أجل السماح بتقييم عمل المدرب خلال كل اجتماع يعقده المكتب التنفيذي للفاف. وطلب رئيس الفاف، خير الدين زطشي من عضو المكتب التنفيذي، حكيم مدان بمتابعة عمل المدرب ”ألكاراز” عن قرب، ومساعدته في كل صغيرة وكبيرة، في حين يتكفل جهيد زفزاف بتغطية مصاريف المدرب، وتنقلاته المختلفة، وتوفير الحجوزات وغيرها من الأمور التنظيمية.

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار