شبيبة القبائل

الرابطة تستجيب لطلب الكناري وتؤخر لقاء الرابيد

قرر مدرب فريق شبيبة القبائل مراد رحمني الرمي بكامل الثقل في المباراة المقبلة أمام سريع غيليزان وذلك بإعادة ثنائي الهجوم بولعويدات وزرقين اللذين جربهما في مباراة الاتحاد والسياسي ونجح معهما بنسبة كبيرة للغاية ولهذا قرر إعادتهما معا للتشكيلة لعله يصل إلى مرمى الحارس الشاب لغيلزان بوسدر الذي سبق له وأن أكد مستوياته الطيبة في مقابلة الذهاب يوم فازوا على الشبيبة بثلاثية كاملة وهو ما يعني بأن المدرب فعلا يبحث عن النقاط الثلاثة التي ستنقده نهائيا من الانتقادات الكثيرة التي وصلته ولازالت تصله من عدة جهات، من جهة أخرى، لم تتوقف إدارة شبيبة القبائل عن تحفيز اللاعبين رغم أنها غاضبة جدا، حيث قرر الرئيس حناشي منحهم عشرين مليون سنتيم نظير الفوز على غليزان السبت المقبل، زيادة على عشرة ملايين سنتيم التي وعدهم بها مقابل العودة بتعادل الحمراوة السابق، وبالتالي ستصبح ثلاثين مليون كاملة يتلقونها بعد الفوز على غليزان في حين أن الأجور ستبقى مجمدة إلى حين تحقيق البقاء بصفة رسمية في القسم الأول.  

حناشي يحصل على تأكيد من الرابطة بخصوص تأخير موعد مباراة غليزان 

كشفت مصادر من داخل الرابطة الوطنية المحترفة أمس بأن الأخيرة قد قررت فعلا تأخير المباراة إلى الساعة السادسة مساءا بدل الرابعة، وذلك بعد الطلب الدي تقدم به حناشي، الذي كان قد التقى مسيري هده الهيئة أمس على هامش الجمعية الاستثنائية، وقد تمت الموافقة على القرار ما يعني بأن الفريق سيلعب في حرارة أقل وسيكون مطالبا بتقديم كرة جميلة والوصول إلى الشباك مهما كلف الثمن لتحقيق الحلم الدي يبقى لحد الآن ثلاثة نقاط تمكنه من الخروج من الوضعية الحالية في مؤخرة الترتيب. 

 

التعليقات

(0 )

المزيد من الأخبار