الأندية المحترفة رفضت استقالته

النفاق الرياضي ... عنوان الكرة الجزائرية

 l فوضى عارمة والجهوية في قلب الجمعية العامة للرابطة الوطنية l قرباج يقرر البقاء على رأس الرابطة حتى 2019

رفض رؤساء أندية البطولة المحترفة لكرة القدم، الاستقالة التي تقدم بها رئيس الرابطة محفوظ قرباج أمس، خلال أشغال الجمعية العامة الاستثنائية للرابطة المحترفة، بالمركز التقني للمنتخبات الوطني بسيدي موسى بالعاصمة، وطالبوه بمواصلة عمله إلى غاية نهاية عهدته. وتحولت الجمعية العامة الاستثنائية للرابطة الوطنية المحترفة لكرة القدم، التي برمجت لاستقالة رئيسها محفوظ قرباج، إلى تجمع لتزكية قرباج، وتجديد الثقة فيه، حيث وجد الدعم من طرف جميع الرؤساء الذي حظروا دون استثناء، وطالبوه بالتراجع عن موقفه بالرحيل ووقوفهم خلفه لمواصلة عمله. 

وألقى عددا من رؤساء الأندية خطابات أشادوا فيه بالعمل الكبير المبذول من طرف محفوظ قرباج، كما اعتبروا أن المشاكل التي تعرفها البرمجة ونهاية الموسم الحالي لا يتحملها رئيس الرابطة، باعتبار أنه لا يملك الصلاحيات اللازمة لاتخاذ العديد من القرارات. 

فوضى عارمة ورئيس شباب بلوزداد غادر غاضبا

فضل رئيس شباب بلوزداد محمد بوحفص مغادرة المركز التقني للسيدي موسى مبكرا، وعدم مواصلة أشغال الجمعية العامة الاستثنائية للرابطة المحترفة لكرة القدم، حيث كانت مغادرة رئيس الشباب للتعبير عن غضبه من طريقة سير أشغال الجمعية، فضلا عن خلافاته الشخصية مع رئيس الرابطة الحالي محفوظ قرباج. وانطلقت أشغال الجمعية العامة الاستثنائية على وقع الخلافات والفوضى، حيث تبادل العديد من الرؤساء الاتهامات، قبل أن تهدأ الأمور، خاصة بعد تدخل الناطق الرسمي لأولمبي الشلف، عبد الكريم مدوار، والذي شدد على ضرورة ترك الكلمة لرؤساء الفرق  وتصويتهم لحسم مصير قرباج، مؤكدا دعم أولمبي الشلف لقرباج لمواصلة العهدة. وعرفت أشغال الجمعية العامة حضور 33 عضو من أصل 40 مكونا لها، وقد غاب أعضاء المكتب التنفيذي للاتحادية الوطنية لكرة القدم، والرئيس خير الدين زطشي عن الأشغال، وكان رئيس اتحاد العاصمة ربوح حداد أبرز الغائبين. 

قرباج، غريب وحمّار يفتحون صفحة جديدة

طوى رئيس وفاق سطيف، حسان حمّار خلافاته مع رئيس مولودية الجزائر عمر غريب، حيث تصالح الرجلين أمام الجميع أمس بالمركز التقني لسيدي موسى، وقررا فتح صفحة جديدةن وترك المنافسة بينهما في الميدان في صراع الفريقين للفوز بلقبي البطولة والكأس. وأوضح حمار أنه لا يملك أي ضغائن اتجاه رئيس مولودية الجزائر عمر غريب، وأن الاتهامات التي أطلقها ليس موجهة إليه، مؤكدا أن فريقه مستهدف من من طرف أصحاب القرار، كما شدد على ضرورة التطلع للقادم، وعدم إعادة نفس الأخطاء. كما تصالح حسان حمّار مع رئيس الرابطة المحترفة، محفوظ قرباج، وأكد أنه يدعم بقائه رئيسا للرابطة، مبررا أن قرباج عليه تصحيح العديد من الأمور، خاصة فيما يخص البرمجة التي كانت كارثية هذا الموسم. 

حمّار: ”لست ضد قرباج بل ضد البرمجة”

صرح رئيس وفاق سطيف أنه وفريقه لا يكن أية ضغائن اتجاه رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم محفوظ قرباج، وأن التصريحات والانتقادات التي وجهها حمّار مؤخرا متعلقة أساسا بالبرمجة السيئة، فضلا عن التحكيم الذي اعتبره من أبرز السلبيات التي عانى منها فريقه. وطالب حمّار من محفوظ قرباج مواصلة عمله إلى غاية 2021، رافضا استقالته، وموضحا أن قرباج قدم الكثير للأندية الوطنية والكرة الجزائرية وبقائه يخدم الرابطة أكثر من رحيله. 

التعليقات

(1 )

1 | elarabi | sahara marocain 2017/05/19
عندما يصبح النفاق مرادفا للشخصية الجزائرية .
تم الخداع الدى يمارسه كل من تقلد منصبا .
الجزائر وصلت الى هده الحال بسبب السياسات التى انتهجت مند 1962الى اليوم كم من الشعارات والأكاديب والبهتان مارسه المسؤولين بكل وقاحة وفجاجة .السبب بكل بساطة هو أنهم لصوص الثورة والثروة يستمدون قوتهم من السراديب المظلمة والتفكك الدى زرعوا بدوره فى مجتمع لم يستعب بعد حجم الخراب الدى سببوه .
0

المزيد من الأخبار